ما حقيقة أن المسلمون أول من عرف “القهوة”؟

فلقد تم إكتشاف القهوة عن طريق بعض “الماعز” حينما كان يرعاها (حسب ما نُقل شخص يُدعي “خالد”) في إثيوبيا و لاحظ خالد ان الماعز بعد تناوله هذا النبات أصبح نشط و يقظ و قام بالفعل بإحضار تلك النبتة و أصبح نبات حبوب القهوة” معروف بتأثيره.

ثم من أثيوبيا أنتقلت إلي الأديرة الصوفية في “اليمن” الذين قاموا بعد ذلك بتجربة غليانها ليعرف العالم لأول مرة “مشروب القهوة” ثم أنتقل المشروب إلي مصر و شبه الجزيرة العربية ثم إلي أرمينيا و إيران و تركيا و غيرها, و انتشرت القهوة بعد ذلك في العالم الإسلامي ثم أنتقلت إلي إيطاليا, و من إيطاليا انتقلت إلي أغلب الغرب. فتاريخياً أول من أكتشف “نبتة القهوة” هي أثيوبيا و أول من أبتكر “مشروب القهوة”هي اليمن. و كان ذلك بين القرن ال 14 و ال 15 (بين عام 1300 – عام 1500).

لذلك القهوة التي نحتسيها يومياً و أنواع البن البرازيلي و غيرها و انتشار ثقافة ان ملوك القهوة في العالم هم الإيطاليين, هي ليست حقيقة, فإن كان الايطاليين هم من أبدع في صنع طرق مختلفة من القهوة فالعرب هم السبب أن عرف العالم ذلك المشروب السحري و بشكل خاص “اليمن” العريق.

و بالرغم ان القهوة مشروب ليس أساسي في حياتنا و ليس دواء, إلا انه يعكس الفكر العربي آنذاك و العصر الاسلامي الذهبي الذي كان يتعامل مع كل شئ بشكل علمي و يخضعه للتجارب و يُدخله مثل غيره في منظومة التطوير المستمرة.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: