قصة قصيرة: صندوق من القبلات

لا تخسروا أحبائكم فتصبحوا تعساء

في وقت مضي, قام رجل بمعاقبة أبنته التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات لاهدارها لفة من ورق التغليف ذهبية. فحالته المادية كانت سيئة وأنفعل بعد ان قامت بتغليف علبة لكي تضعها اسفل شجرة الكريسماس. في اليوم التالي أشترت الفتاة هدية وذهبت لأبيها وأخبرته: هذه لك يا أبي

خجل الرجل من نفسه بسبب أنفعاله ولكنه أنفعل مرة أخري عندما وجد العلبة فارغة, وصاح: ألا تعلمين أنه عند أعطاء أحدهم هدية, يجب أن يكون بداخلها شئ؟

فنظرت له الطفلة في حزن شديد وقالت: إنها ليست فارغة لقد وضعت العديد من القُبلات بداخلها. سكت الأب تماما وأحتضن أبنته وأعتذر لها طالبا منها أن تسامحه

بعد بضعة أيام, حادث أدي إلي موت هذه الطفلة

وبقي الأب يضع العلبة الذهبية بجوار سريره لسنوات وكلما يشتاق لأبنته أو يشعر بضيق يأخذ قبلة خيالية من الصندوق ويتذكر الحب الذي وضعته أبنته داخل تلك العلبة

والعبرة من القصة : أن الحب هو أغلي هدية في العالم. فلا تجرح ولا تخسر من يحبك فلقد أعطاك أغلي ما يملك

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: