لماذا نتحفل بيوم العمال يوم 1 من شهر مايو كل عام

البداية كانت بالقرن ال 19, ففي تلك الفترة بدأت نهضة الاتحادات, و بشكل خاص “اتحاد العمال” و “النقابات”. و استمرت الافكار حول اهمية ان يتم تحديد يوم للاحتفال, و تتضارب الاقاويل حول من اوائل اصحاب الفكرة كندا او امريكا او استراليا و لكن في الغالب استراليا تُعتبر من أوائل من نادوا بأهمية اتحاد العمال, حيث ان اول حزب عمال يصل للحكم و يتولي زمام الحكومة في العالم كان في استراليا عام 1899

مذبحة هاي ماركت في شيكاغو

أما بالنسبة ليوم 1 مايو, فيرجع ذالك إلي عام 1886, عندما وقعت “مذبحة هاي ماركت ” في شيكاغو بأمريكا, ففي يوم 1 مايو عام 1886, بدأ إضراب عام للعمال للمطالبة ب “8 ساعات عمل” باليوم فقط, و استمر ذلك الاضراب حتي يوم 4 مايو, مما اضطر الشرطة للتدخل, حيث قام مجهول بإلقاء قنبلة مما ادي إلي تدخل الشرطة لإطلاق النار علي المحتجين, و لا يُعرف مصدر تلك القنبلة او هوية او انتماء القائم علي إلقاءها مما يطرح الكثير من الأسئلة و الشكوك. و لكن تم نسب تلك القنبلة للانركيين (اللاسلطويين) و تم تحويل 7 للمحكمة و تنفيذ حكم ب 15 عام سجن بعد العثور علي ادوات و مواد تصنيع قنابل بشقة احدهم

إلقاء القنبلة و بداية الأزمة

و ادي ذلك الحادث لسقوط 8 قتلي من الشرطة و ما يقرب ل 60 شرطي جريح, و عدد لم يتم حصره (إعلانه) من المدنيين قتلي او جرحي, و تمت عملية اعتقالات موسعة انتهت بإعدام 4 اشخاص لاحقاً

من محاكمة الأناركيين و يُعرفوا أيضاً باللاسلطويين

و في اليوم التالي اشتعلت مظاهرات اخري في “ويسكونسن” بأمريكا ايضاً و قامت الشرطة مرة اخري بإطلاق النار علي المحتجين ليسقط 7 قتلي من ضمنهم “طفل” طالب مدرسي.

و بعد اشتعال تلك الازمة و مرور بعض الوقت تم عقد إجتماع في باريس بعدما طالب الناشط السياسي الفرنسي الشهير “ريمون لافين” بعمل وقفة احتجاجية عالمية موسعة لإحياء ذكري قتل المحتجين في شيكاغو, و بالفعل تم تنظيم ذلك الاحتجاج الموسع في عام 1891 و انضمت العديد من الاتحادات لتلك الوقفة التي أُطلق عليها في البداية “يوم مايو” و لازال ذلك الاسم يُستخدم في بعض الدول

و طالب المحتجين اثناء احياء تلك الذكري بحقوق العمال و بنفس مطالب محتجين شيكاغو و استمرت تلك الاحتجاجات في كل عام بنفس تاريخ الحادث “1 مايو” حتي وقعت حادثة “اعتصامات مايو 1894”. و لكن في عام 1904 نادي المؤتمر الاشتراكي الدولي في امستردام, بأهمية انضمام كل الاحزاب الاشتراكية و النقابات العمالية بعمل وقفة احتجاجية يوم 1 مايو مطالبة ب 8 ساعات عمل باليوم. و طالب الحزب بأهمية ان يتوقف جميع العمال عن العمل في ذلك اليوم لكي يتم الاستجابة لمطالبهم. علي ان تكون وقفة سلمية دون قتلي او اصابات

لافتة من أستراليا تقول: 8 ساعات عمل – 8 ساعات ترفيه – 8 ساعات راحة والمقصود بالراحة النوم
حادثة اعتصامات مايو 1894

و بعد الاستجابة اصبح ذلك اليوم هو اهم يوم للعمال بل هو واحد من أهم الايام الذي يحتفل به بشكل خاص الدول الشيوعية بطريقة مميزة مثل “الصين و كوريا الشمالية حالياً” و الاتحاد السوفييتي سابقاً

بالصور التالية مراسم الاحتفالات و بشكل خاص للاحزاب الشيوعية بمختلف الدول

الحزب الشيوعي المصري

و تحول الامر بعد ذلك لاحتفالات ضخمة في مختلف الدول حتي ان الكنيسة الكاثوليكية اشتركت في ذلك ايضاً. 
و حسب ما جري العُرف اصبح ذلك اليوم هو يوم للعمال يتم الاحتفال به في اغلب الدول يوم “1 مايو” من كل عام و تمنح معظم الدول ذلك اليوم عطلة رسمية عن العمل. إلا ان بعض الدول تختلف في ذلك مثل كندا مثلاً التي تحتفل به في شهر سبتمبر

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: