اخر الاخبار: حكاية الشاب الذي استطاع إرجاع حق عائلته بعد 23 عام, قصة ولا بالأفلام

كان جوردن كينيرا في السادسة من عمره عندما رأى والده يفقد أرض العائلة في أوغندا بسبب نزاع قانوني ، و لكن بعد 23 عامًا من الطموح و الأجتهاد أصبح محامياً ، ترافع كينيرا في قضية والده في المحكمة و حكمت محكمة الاستئناف العليا في أوغندا أخيرًا هذا الأسبوع لصالحه و لكن بالنسبة إلى كينيرا ، كان ذلك بمثابة انتصار حلو ومر

جوردن كينيرا

حيث قال جوردن عبر الانترنت انه كان سعيدًا لأن كل سنوات العمل الشاق التي بذلها قد أتت أخيرًا وأن والده استعاد أرضه و لكن من ناحية أخرى، كان من المؤلم أن يعرف أنه لم يعد قادرًا على الوفاء بأي خطط و مشاريع لديه للأرض لأن والده يبلغ من العمر 82 عاماً حالياً

فعندما كان جوردن طفلًا، اعتاد والده على الشكوى من أشخاص يريدون الاستيلاء على أرضه في مقاطعة كيتجوم في شمال اوغندا وقال لقد ترك ذلك علامة لا تمحى علي و لقد تقدم والده بطلب للحصول على الأرض وحصل على شهادة ملكية لها ، لكنه لم يستطع العمل بها بسبب المشكلات المحيطه بها، و لذلك قرر أن يكون محاميًا ، حتى يتمكن من مساعدة الأشخاص الذين يقعون في نفس المشكله

كان والد جوردن موظف مدني متقاعد، يعيش في الأرض طوال عمره حيث ان معظم طفولة جوردن وحتى سن الرشد كان لدي والده الكثير من الارتباط العاطفي بها ، حيث دفن العديد من أقاربه بها، بما في ذلك شقيقه ، الذي تم تسمية جوردن بإسمه

سنوات طويلة داخل وخارج المحكمة تركت الرجل المسن في حالة يرثى لها وقال جوردن : لقد حطم ذلك والدي و دفعه إلى حافة الاكتئاب و كان ينهار أحيانًا ويبكي و تدهورت صحته بشدة نتيجة لذلك

دفع هذا الوضع جوردن إلى التركيز على قانون الأراضي أثناء وجوده في كلية الحقوق حيث ان النزاعات على الأراضي شائعة في أوغندا وتؤدي في بعض الأحيان تصل إلى العنف

وقال جوردن إن والده المريض لا يمكنه حضور المحكمة لسماع الحكم و لكن ردة فعله كانت لا يقدر بثمن واضاف : عندما اتصلت لإبلاغه ، شعر بسعادة غامرة و انهار وبكي حيث انه يناضل مع مرض الزهايمر ، لذلك يجب تذكيره من وقت لآخر أن ابنه ترافع في قضيته واستعاد أرضه و يتم تجديد فرحته في كل مرة يتم اخباره بها,

و كأن إرادة الله ان يعيش ذلك الرجل ما تبقي من عمره في خبر سعيد كل يوم حتي شفائه أو مماته

ننتظر آراء حضراتكم

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: