غارة علي كنيسة “الأصولية ليسوع المسيح” في تكساس بأمريكا تُكشف كارثة

غارة علي كنيسة “الأصولية ليسوع المسيح” في تكساس بأمريكا, و يتم أخذ 401 طفل و 133 امرأة كمحتجزين لدي الدولة عام 2008, بعد ان تلقت السلطات مكالمة من فتاة في ال 16 من عمرها بعد ان تم إجبارها علي الزواج من رجل يبلغ من العمر 50 عام, و تم احتجاز الاطفال وسط ادعاءات بسوء المعاملة

ففي شهر ابريل عام 2008, استلمت السلطات مكالمة من فتاة في ال 16 من عمرها تفيد بانه تم التعدي عليها و إجبارها علي الزواج من رجل يبلغ من العمر 50 عام, و صرحت الفتاة انه يوجد “حي” يشمل مبني خدمات طبية و مصنع لصنع الجبن و مصنع اسمنت و مدرسة و عدد كبير جداً من الوحدات السكنية و معبد من الجير, و يوجد بداخله “أمهات” بعمر ال 14 و ال 15 فقط, في ولاية تكساس بأمريكا

و اخبرت الفتاة السلطات ايضاً انه يوجد عدد من الرجال بالداخل و غير مصرح لهم بالخروج نهائياً, و ان هناك اطفال تم وضعهم في ملاجئ مؤقتة

و تم بناء ذلك الحي علي مساحة 1700 فدان, و قام علي بناءه طائفة “الحنين إلي مزرعة صهيون”, و حسب ما قالت السلطات انها كانت تُراقب الموقع منذ عام قبل المداهمة و البلاغ

و تم الحكم في العام الماضي علي زعيم تلك الطائفة بتهمة اغتصاب فتاة بعمر ال 14 عام

زعيم الطائفة

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: