اخر الاخبار: هل تعلم ان التسامح قد يساعدك في التخلص من الامراض

ارتبط الغضب الشديد والعداء بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية , في عام 2009 وجدت الدراسة التي شملت مراجعة 44 دراسة منشورة سابقًا حول أمراض القلب ، أن الغضب والعداء مرتبطان بزيادة حالات الإصابة بأمراض القلب التاجية ، مثل النوبة القلبية في الأشخاص الأصحاء وضعف التشخيص لدى أولئك الذين سبق لهم تاريخ الإصابة بأمراض القلب

وقالت ندا جولد، عالمة النفس الإكلينيكية وأستاذ مساعد في الطب النفسي والعلوم السلوكية في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز: لفهم عملية التسامح بشكل أفضل ، قد يكون من المفيد التراجع والنظر في عملية التمسك بالغضب حيث ان الغضب هو شكل من أشكال الضغط النفسي و الجسدي ، ولذا عندما نتمسك بالغضب ، يبدو الأمر كما لو أننا نتحكم في إجهاد الجسم بعبارة أخرى, قد توفر المغفرة بعض العوامل الوقائية ضد الإجهاد مدى الحياة

و على الرغم من أن الباحثين يعرفون منذ فترة طويلة أن الضغط النفسي و الجسدي المزمن و يرتبط بالصحه العقلية. وجدت دراسة آخرى نُشرت في مجلة حوليات الطب السلوكي في عام 2016 ، أنه بمرور الوقت ترتبط الزيادة في المغفرة بانخفاض الضغط النفسي و الجسدي

تضمنت الدراسة استخدام استبيانات لقياس مستويات الغفران و الضغوطات بين 332 شخصًا بالغين ، تتراوح أعمارهم بين 16 و 79 عامًا وتم متابعة البالغين لمدة خمسة أسابيع ، وتم قياس مستويات الغفران من خلال سؤالهم على عبارات مثل أنا أتمنى حدوث أشياء جيدة للشخص الذي ظلمني

ووجدت الدراسة أن مستويات الغفران تميل إلى التغيير مع مرور الوقت، ولكن بشكل عام ، ارتبطت الزيادات في الصفح مع انخفاض في الضغط النفسي و الجسدي، والتي كانت بدورها مرتبطة بانخفاض الأمراض العقلية ولكن ليس الامراض الجسدية

ننتظر آراء حضراتكم

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: