أشهر ضابط بريطاني بالحرب العالمية الثانية الذي قفز من طائرته المحترقة من علي ارتفاع 5500 متر “بدون مظلة” و سقط علي قيد الحياة

ضابط السلاح الجوي الملكي البريطاني “نيكولاس ألكايمند” يقفز من طائرته المحترقة من علي ارتفاع 5500 متر “بدون مظلة” فوق ألمانيا النازية دون أن يتسبب الأمر في وفاته عام 1944

“قصة أشهر طيار بريطاني في الحرب العالمية الثانية”

و كان “نيكولاس” مدفعي خلفي “مدفعي بذيل الطائرة” في سلاح الطيران الجوي علي الطائرة قاذفة القنابل الثقيلة “أفرو لانكستر” في فترة الحرب العالمية الثانية. وفي ليلة 24 مارس عام 1944, و كان يبلغ نيكولاس من العمر 21 عام, و في رحلة العودة من عملية قصف فوق برلين عاصمة ألمانيا, قامت طائرة ألمانيا بمهاجمتهم مما أدي إلي إشتعال النار في الطائرة التي علي متنها “نيكولاس”. مما أدي إلي حرق المظلات الخاصة بالجنود داخل الطائرة أيضاً

و كان علي متن الطائرة 4 اخرين اشتعلوا جميعهم و استسلموا للموت حرقاً, و لكن نيكولاس لم يتحمل ذلك و رغم عدم تواجد مظلة “باراشوت” قام بالقفز من الطائرة من علي ارتفاع 5500 متر ليسقط فوق العديد من الاشجار التي قللت من سرعة هبوطه ثم أصطدم بكومة ثلج كبيرة علي الارض, و بعد السقوط وجد نفسه قادر علي تحريك قدمه و يديه و لكن لم يكن قد تبقي اي من زملائه علي متن الطائرة علي قيد الحياة

و فور القبض عليه قام “الجستابو” (البوليس السري الألماني) بالتحقيق معه و لم يصدقوا روايته بسقوطة دون مظلة, و تم اعتقاله حتي تم إطلاق سراحه في نهاية الحرب عام 1945. و بعد الحرب ترك الجيش و عمل في الصناعات الكيماوية

و أشتهر كثيراً في بريطانيا بعد ذلك الحادث الغريب

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: