هل سمعت من قبل عن الجثه التي انجبت طفل؟

أفادت صحيفة أن امرأة ميتة اكلينيكياً أُبقت حيه على جهاز التنفس الصناعي لمدة 84 يومًا حتي أنجبت يوم الثلاثاء الموافق 18 يونيو 2019 طفلة تتمتع بصحة جيدة تزن 1.6 كيلوجرام

وقال المسؤولون في مستشفى رونوك ميموريال إن العائلة طلبت منهم ألا يؤكدوا الولادة أو يعلنوا اسم الأم أو الطفل, و ذكرت صحيفة اجنبيه أن فريقًا من الأطباء قاموا باخراج الطفل من الولادة القيصرية في حوالي الساعة الرابعة صباح الثلاثاء الموافق 18 يونيو 2019, حيث بدأت القصه عندما تم نقل الأم البالغة من العمر 21 عامًا إلى المستشفى في منتصف أبريل بعد نزيف مفاجئ في الدماغ و أعلن الأطباء موتها اكلينيكياً في الأسبوع العشرين من الحمل، في وقت لم تتطور فيه رئتي الجنين تمامًا

و بإذن من زوجها ، وضعت المستشفى الأم على جهاز التنفس الصناعي لإبقائها على قيد الحياة لفترة كافية لتحسين فرصة الطفل في البقاء على قيد الحياة

الثلاثاء الموافق 18 يونيو 2019 ، بعد 84 يومًا من توقف دماغ الأم عن العمل، كان الطفل عازمًا على أن يكون قوياً بما يكفي للعيش خارج الرحم و تم تسليم الطفل حوالي ثمانية أسابيع قبل الأوان لأن الأطباء لا يريدون المخاطرة بمزيد من التأخير وقالت الصحيفة إن الأم كانت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وضغط دم غير مستقر

وهذه ليست الحاله الاولي ففي سان فرانسيسكو في مارس 2019، اخرج الأطباء طفلاً يتمتع بصحة جيدة من امرأة توفيت اكلينيكياً لمدة 64 يوم و في عام 1981 في بوفالو ، نيويورك ، أنجبت امرأة ظلت علي جهاز التنفس الصناعي لمدة خمسة أيام طفلاً

جاءت ولادة الثلاثاء بعد أن ظلت الأم على قيد الحياة بوسائل مصطنعة لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا، ويُعتقد أنها أطول حالة مرت على الإطلاق

حيث اظهرت الاختبارات أن دماغ الأم قد توقف عن العمل و ظلت رئتاها وقلبها يعملان بواسطة الآلات، وتم إطعامها عن طريق الوريد و أعطى الأطباء عقاقير لتنظيم وظائف الجسم الأخرى التي يسيطر عليها المخ عادةً

بإنتظار آراء حضراتكم

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: