هل تمنيت ان تشم رائحة وجبه طعام شهية عبر التلفاز؟! حسناً اصبح حلمك حقيقه

لطالما كانت الرائحة عنصرًا أساسيًا في الخيال العلمي لعقود من الزمان، ولكنها قد تكون في النهاية قريبة من غرفتك المعيشية بفضل نظام ياباني دقيق للغاية

حيث ابتكر فريق من جامعة طوكيو للزراعة والتكنولوجيا في اليابان “شاشة شم” و هي تجعل الروائح تنبعث من شاشة التلفاز و يعد هذا التطوير هو الانسب علي الاطلاق بجعل الإعلانات الخاصة بالدجاج المقلي أو القهوة الطازجة أكثر جاذبية, و تم اختبار هذه التقنيه مع فيلم “رائحة الغموض” لعام 1960

تم افتتاح الفيلم في ثلاثة مسارح مجهزة بشكل خاص في مدينة نيويورك ولوس أنجلوس وشيكاغو ولكن لسوء الحظ ، لم تعمل الآلية بشكل صحيح واشتكى أفراد الجمهور من ضجيج الهسهسة المصاحبة للروائح – وكذلك التأخير بين المشاهد والروائح ذات الصله ونتيجة لذلك فشل الفيلم فشلاً ذريعًا، حتى بعد إصلاح الآلية

ولكن ربما كانت مجرد فكرة لم يحن وقتها بعد – لأن أحدث التقنيات اليابانية يبدو أنها تعد بوعود جديدة في مجال الترفيه متعدد الوسائط المتعلق بالرائحة و يقول الباحثون إن الاختراع عبارة عن عرض شمي جديد يمكن أن يولد توزيعًا محليًا للرائحة على شاشة عرض ثنائية الأبعاد

يشرح اصحاب الفكره التقنيه بأنها تعمل عن طريق تغذية الروائح من كريات الهلام في أربعة مجاري هواء تقع في كل ركن من أركان الشاشة والتي يتم نفخها عبر سطح الشاشة

وأضاف الباحثون في بيان يمكن للمستخدم تحريك رأسه بحرية إلى شم في مواقع مختلفة على الشاشة ولكن في الوقت الحالي، لا يمكن للنظام أن ينتج سوى رائحة واحدة في المرة الواحدة، لكن الباحثين يقولون إن المرحلة التالية هي تضمين خرطوشة مثل تلك المستخدمة في الطابعات للسماح بتغيير الروائح بسهولة أكبر

شاركنا برأيك

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: