طبيب بعمر ال 70 ينتحر بعد أن تم إتهامه بالغش في سباق ماراثون

حيث أعلنت شرطة “لوس أنجلوس” بأمريكا يوم 4 من شهر يوليو عام 2019, أن الطبيب “فرانك ميزا” البالغ من العمر 70 عاماً قد أقدم علي الإنتحار بعد العثور علي جثته مستلقية في المياه الضحلة بعد ان تم إستبعاده من سباق الماراثون لهذا العام بلوس أنجلوس

و كان قد أكمل ميزا السباق بوقت قياسي “ساعتين و 53 دقيقة و 10 ثوان” مما جعله أسرع شخص في العالم قد أنهي سباق مشابه بعمر (70-74) بفارق دقيقة واحدة, الأمر الذي جعله شهير جداً خاصة و أن الشخص التالي الذي أنهي السباق بعده, بالمركز الثاني, أستغرق 4 ساعات و 10 دقائق و 7 ثوان

ميزا يُنهي السباق برقم قياسي

و الطبيب المتقاعد ميزا الذي أنهي السباق و كان سعيد للغاية, لم يكن يتوقع أن تبدأ التحقيقات بشأن حقيقة ما تم في السباق, و ما دفع لجنة التحقيقات للشك بالطبع هو الفارق الكبير في الوقت بينه و بين الشخص التالي له

و تم تعيين المحقق ديرك ميرفي لكي يقوم بالتحقيق في الأمر, و أستطاع ميرفي أن يعثر علي فيديو يُوضح ان ميزا قد أستخدم طريق مختصر الذي أثر بشكل كبير في مجري السباق و ساعده علي الإنهاء بهذا الفارق الملحوظ عن المتسابق التالي

و لكن سارع ميزا بالدفاع عن نفسه و أعلن أن تلك الإتهامات باطلة و أنه لم يغش و لكنه أثناء السباق اخذ إستراحة سريعة لكي يقضي حاجته, و قالت إبنته لورينا ان والدها كان حزين جداً بعد تلك الإتهامات بشكل خاص عندما بدأت حملة من السخرية و الإتهام و التنمر ضد والدها, و أضافت أن والدها كان يقول أنه حزين للغاية ان الناس قد صدقوا تلك الإتهامات

و لكن أصدرت الهيئة المنظمة للسباق بياناً رسمياً حيث قالت: بعد التدقيق في الفيديو الذي يوضح الغش بالسباق, الذي تم إلتقاطه من الكاميرات التابعة للسباق و كاميرات المراقبة و كاميرات محلات البيع علي طول طريق السباق, أتضح أن الطبيب ميزا قد قام بخرق قوانين المسابقة رسمياً حيث أوضحت الكاميرات انه خرج من السباق من نقطة (عندما قال لقضاء الحاجة) و عاد من نقطة مختلفة تماماً مما يُبطل حجته بأن ذلك لم يؤثر علي مجري السباق

أما عن زوجته فقالت انها مستحيل أن تصدق أن زوجها قد أقدم علي الانتحار

و يبدوا ان الرجل المُسن لم يتحمل الإتهام أو ربما التنمر أو ربما الأثنان, و لكن بشكل عام ذلك يوضح أن التنمر أصبح سلاح خطر مثله مثل الأسلحة الحقيقية يُمكنه أن يُصيب بجروح أو يتسبب بالقتل

بإنتظار آراء حضراتكم حول الحادث

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: