السير “أرون كلوغ” الكيميائي الحاصل علي جائزة نوبل عام 1982

و وُلد “كلوغ” في ليتوانيا لأبوين يهود و كان أباه يرعي الماشية ثم أنتقلوا وهو بعمر سنتين إلي جنوب أفريقيا حيث تلقي تعليمه بها و تأثر في صغره بكتاب الدكتور “بول دي كرويف” (صائدي الميكروبات) الذي أشعل حبه ب علم الاحياء المجهري

و بدأ بالفعل لاحقاً بدراستها و لكنه درس الفيزياء و الرياضيات و تلقي تعليمه الجامعي في جنوب افريقيا و حصل علي بكالوريوس و ماجستير في العلوم, ثم انضم للزمالة في الابحاث الامر الذي ساعده علي الحصول علي الدكتوراه من جامعة “كامبريدج” عام 1953

أنتقل بعد ذلك للعمل بجامعة لندن برفقة الدكتورة الشهيرة “روزاليند فرانكلين” ثم بعد فترة لمعمل “البيولوجيا الجزيئية” في جامعة كامبريدج و بدأ يكثف ابحاثه حتي استطاع التوصل إلي إكتشاف “أصابع الزنك” و الألياف العصبية في مرض “ألزهايمر”. ثم استطاع ان يبتكر طريقة “البلورات الالكترونية” و هي طريقة لتحديد ترتيب الذرات في المواد الصلبة بإستخدام المجهر الناقل للالكترونات و حصل بسببها علي جائزة نوبل في الكيمياء عام 1982

و بعد حصوله علي جائزة نوبل إنتقل بعد ذلك للتدريس حيث كان يجده ممتع جداً حسب ما وصف, ثم اصبح مدير معمل “البيولوجيا الجزيئية” في جامعة كامبريدج من عام 1986 حتي عام 1996, و حصد علي مدار حياته العديد من الجوائز, كما انه عمل بالمجلس الاستشاري لحملة العلوم والهندسة و مجلس الحكام العلميين في معهد سكريبس للأبحاث ثم قام بالمشاركة في تأسيس معهد “ويلكوم سانجر” الذي لعب دوراً هاماً جداً في مشروع الجينوم البشري

و قامت الملكة إليزابيث الثانية بمنحه لقب السير , و من أقواله الفضول البشري و الرغبة في المعرفة هي قوة جبارة و ربما هي أفضل سلاح سري في كل النضال لكشف طريقة عمل عالم الطبيعة

و توفي العالم المحترم السير “اّرون كلوغ” في “كامبريدج” بإنجلترا عن عمر 92 عام في شهر نوفمبر الماضي

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: