أشهر جرائم لم يتم حلها حتي الآن: الجريمه الأولي, القاتل زودياك

لم يكن “القاتل زودياك” قاتلًا عاديًا ابداً ( “القاتل زودياك” كان يُعرف في الأصل باسم “القاتل”، بعد شراء ساعة زودياك ، بدأ في استخدام الاسم والرمز كبطاقة التعريف الخاصة به) وبدلاً من تجنب الأضواء، كان يشتهي إهتمام وسائل الإعلام ويبدو أنه يستمتع بتخويف و تحدي الشرطة بالملاحظات والادله الغامضة وهو يترك وراءه الموت اينما ذهب

وصل عدد ضحايا “القاتل زودياك” خمسة أشخاص – على ما يبدو قتلهم بشكل عشوائي – في شمال كاليفورنيا بين عامي 1968 و 1969 وادعى في رسائل إلى الشرطة أن هناك عشرات آخرين من الضحايا، على الرغم من أن هذا لم يتم تأكيده مطلقًا. و بدأ هياجه القاتل في ديسمبر 1968 ، عندما تم إطلاق النار على اثنين من المراهقين حتى الموت في موقف للسيارات. و بعد حوالي سبعة أشهر ، تم إطلاق النار على شخصين آخرين في سيارة متوقفة، على الرغم من أن أحدهم نجا في هذا الوقت الذي بدأت فيه الصحف المحلية في الحصول على رسائل من شخص مجهول يدعي أنه مسؤول عن عمليات القتل ، وفقًا لمختبر سان فرانسيسكو ، الذي تلقى ملاحظات خفية

تحويل الرسم لشكل إنسان حقيقي بعد تطور التكنولوجيا حالياً

وقالت الصحيفة إن الرسائل تحتوي على رسائل مشفرة تشرح دوافع القاتل، وكذلك مفتاح لمساعدة القراء على فك الشفره و عنندما يتم فك هذه الشفره يجدوا ان رسائله بها ساديه بشعه مثل”أحب قتل الناس لأنه أمر ممتع للغاية” وأضاف ، وفقًا لسجلات مكتب التحقيقات الفيدرالي: إنها أكثر متعة من قتل الحيوانات في الغابة لأن الإنسان هو أخطر حيوان على الإطلاق

السلطات لم تكسر الشفرة التي تكشف عن اسمه ، واستمر “القاتل زودياك” في جرائمه حيث قام بطعن شخصين آخرين في أواخر سبتمبر و نجا أحد الضحايا وتوفي الآخر و بعد حوالي أسبوعين ، قام القاتل بالضرب مرة أخرى ، فأطلق النار على سائق سيارة أجرة يبلغ من العمر 29 عامًا، و أرسل “القاتل زودياك” قطعة من قميص ضحيته الأخير إلى صحيفة كرونيكل

حتى يومنا هذا، لم يتم تأكيد وجود أي مشتبه بهم في القضية وقالت إدارة شرطة سان فرانسيسكو إن التحقيق مستمرحتي يومنا هذا و لكن بنسبة 90% توفي ذلك القاتل الذي لم يتم معرفته علي الإطلاق, و تم عمل فيلم سينمائي شهير جداً يحمل إسم القاتل

ننتظر آراء حضراتكم من خلال التعليقات

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: