عندما أمطرت السماء كائنات بحرية في الصين

كنا نستمع قديماً لبعض النكات و القصص الخيالية التي تحكي عن السماء تُمطر حيوانات, و بالفعل في أحد الأفلام الشهيرة “فيلم مغنولية” أنتهي الفيلم بمشهد مطر غزير من الضفادع! و لكن هل كنت تتخيل ان ذلك يُمكن أن يحدث فعلاً

ففي عام 2018, العام الماضي, إعصار شديد ضرب السواحل بشمال شرق الصين, تحول إلي أمطار لمخلوقات بحرية حقيقي و كأنها تسقط من السماء, و كانت تلك الكائنات قادمة من المحيط, حيث تفاجئ سكان مدينة “تشينغداو” بالصين في العام الماضي برؤية نجم البحر و الأخطبوبتات و الجمبري يتطاير في الهواء بأرجاء المدينة, و كأنها تسقط من السماء فعلاً

حيث تسبب الإعصار القادم من البحر الذي ضرب المدينة بالكامل بتلك الظاهرة العجيبة التي في البداية أرعبت السكان قليلاً حتي تفهموا حقيقة ما يحدث فعلاً, و ربما كانت أغرب الصور تلك التي ألتُقطت لأخطبوت يسقط من السماء بوضع مقلوب و آخري لنجم البحر يلتصق بزجاج مبني و جمبري يسقط علي الزجاج الأمامي لسيارة

و بدأ ينتشر من خلال وسائل الإعلام مُصطلح “شتاء أكل البحر” الذي انتشر سريعاً مع إنتشار الصور الصادمة التي جذبت إنتباه الجميع, و لكن سريعاً ما بدأ رواد التواصل الإجتماعي من التشكيك بإمكانية ان تكون تلك الصور مفبركة و لكنها لم تمنع حقيقة ان العاصفة حقيقية و ان ذلك ما يحدث عندما تأتي عاصفة شديدة من البحر إلي المدينة, حيث وقعت حادثة شبيهة حقيقية منذ بضعة أعوام بالمكسيك عندما بدأ يهطل أمطار غزيرة من الأسماك و كانت ظاهرة حقيقية

ننتظر آرائكم هل تعقتد أن تلك الصور حقيقية أم أنها مفبركة, أم بعضها حقيقي و البعض للمبالغة

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: