إغتيال الملك الفرنسي هنري الثالث

الراهب الكاثوليكي “جاك كليمينت” يقوم بإغتيال الملك الفرنسي “هنري الثالث” عام 1589, و كان كليمينت قد تم تحفيزه علي إغتيال هنري من قبل التحالف الكاثوليكي في فترة حروب فرنسا الدينية, و كان كليمينت قد تم إرساله بخطابات مزورة للملك ليتمكن من مقابلته, حيث تم وعده في حالة نجاح المهمة سيكون شأنه رفيع و سيتم حمايته و في حالة فشلها سيكون العقاب طفيف جداً

و بالفعل إستطاع أن يصل للملك بخطاب و قام بإخباره ان لديه رسالة سرية له فأمر الملك الحراس ان يبتعدوا قليلاً, و مال كليمينت علي أذن الملك و قبل أن ينطق بأي شئ فاجئه بطعنة في بطنه و قبل ان يهرب كليمينت تمكن الحراس من قتله, و توفي الملك علي أثر الإصابة في صباح اليوم التالي

و تم تقطيع جثة كليمينت 4 أجزاء ثم حرقها, و لكن قام لاحقاً البابا الكاثوليكي بإعلانه من الشهداء, و كان ذلك وسط واحدة من أسوأ الفترات في تاريخ فرنسا “حروب فرنسا الدينية”, حيث كان الصراع محتد للغاية بين البروتستانت و الكاثوليك, بفئة البروتستانت الفرنسية الكالفينية الشهيرة “الهوغونوت” التي اشتعلت بفرنسا بسببها 4 حروب دينية بين الكاثوليك و الهوغونوت انتهت بمعاهدات

تقطيع كليمينت 4 أجزاء

و نظراً لأن هنري الثالث (رغم أنه كاثوليكي) كان يريد الهدوء بالدولة فقام بإصدار مرسوم يعطي الهوغونوت (البروتستانت) حرية أكبر في ممارسة الشعائر الدينية, الأمر الذي أدي لتشكل تحالف الكاثوليك الذي شرع بإغتياله في النهاية

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: