حكاية الأسقف الذي تسبب في تعديل دستور بريطانيا

و جاء ذلك بعد أن قام الملك الإنجليزي “جون” بطرد “رهبان كانتربري” بسبب دعمهم لأسقف كانتربري الكاثوليكي الشهير “ستيفن لانجتون” عام 1207

ستيفن لانجتون

و لانجتون كان سبب في صراع حاد بين الملك جون و البابا إنوسنت الثالث فبعد وفاة أسقف كانتربري رفض جون أن يتولي “لانجتون” المنصب مما أدي إلي بداية صراع بين الملك و البابا حول إنتخابه و كاد أن يخسر جون عرشه بسبب ذلك الصراع الذي أصبح نقطة هامة في تاريخ إنجلترا كونه سبب رئيسي في توقيع معاهدة “ماجنا كارتا” أو “الميثاق الأعظم” الذي بدوره حد من صلاحيات الملك و أنهي فكرة السلطة المُطلقة للملك الانجليزي و صدر منه عدة تعديلات في كل مرة كان يتم تخفيض صلاحيات الملك شيئاً فشيئاً, و نسخة عام 1297 هي ضمن القوانين الحالية لإنجلترا و ويلز

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: