نبذة عن الهجرة النبوية

يصل الرسول “محمد” صلي الله عليه وسلم إلي يثرب عام 622م (1هـ), ما يُعرف تاريخياً بالهجرة النبوية, و يثرب هي “المدينة المنورة” حالياً, و أنتقل المسلمون إلي يثرب تاركين مكة بعد أن أشتد الوضع عليهم من كفار قريش. و الهجرة النبوية هي نقطة بداية التقويم الهجري لاحقاً حيث تم إتخاذها بدايته في عهد القائد الفاروق عمر إبن الخطاب رضي الله عنه نظراً لأهمية ذلك الحدث, و يُسجِل المؤرخون ذلك الحدث بإسم “الحدث الذي غير ملامح العالم” كون إعتبار الأغلبية ان تلك الهجرة هي رسمياً بداية عصر المسلمين. و اصبحت المدينة المنورة حتي اليوم من أهم المدن في العالم الإسلامي نظراً لتلك الفترة التي إستمرت حتي عام 8 هـ أي حتي فتح مكة علي يد المسلمين 

“الهجرة النبوية”

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: