تويوتا تبهر العالم من خلال إبتكار أكثر من رائع

اليابان تُذهل العالم بإستعدادها لأولمبياد 2020, حين قامت شركة تويوتا بتصنيع الروبوت (الإنسان الآلي) “كيو 3” الذي قام بتحقيق رقم قياسي جديد مُسجل بموسوعة غينيس. لتُعطي تويوتا للعالم درس هام في التسويق الإعلامي و الإبداع في الإبتكار

حيث قامت شركة تويوتا بإستعراض أكثر من ممتع كان نجم ذلك الإستعراض الروبوت الأشهر حالياً “كيو 3” حيث قام الروبوت الذي يبلغ طوله 2.1 متر, بتسجيل 2020 رمية حرة داخل السلة متتالية دون أن يُخطئ أي رمية علي الإطلاق و ذلك رقم قياسي جديد تم تسجيله في موسوعة غينيس يوم 2 يوليو عام 2019

و لكن لم يكن ذلك هدف الشركة, بل جاء ذلك كطريقة ذكية جداً من شركة تويوتا للتسويق للأوليمبياد التي من المقرر ان يتم إقامتها في طوكيو عاصمة اليابان في العام القادم 2020, و بالطبع أعطت تويوتا للعالم نبذة عما سيتم في العام القادم, و يبدوا أن اليابان علي أتم إستعداد لتلك المهمة التي من الواضح أنها ستكون مُذهلة لنا جميعاً

أما بالنسبة للروبوت (الإنسان الآلي) فالموضوع ليس بتلك البساطة, فالروبوت ملئ بأجهزة الإستشعار و العديد من الأجهزة التي تقوم بدورها بحساب الزاوية لإطلاق الكرة ثم تحديد المسافة و قوة الدفع ثم فور الإطلاق يبدأ الموتور بتسجيل قوة الضربة ليتم تكرارها مع الحفاظ علي زاوية إطلاق الكرة و بتلك الطريقة إستطاع الروبوت تسجيل 2020 رمية حرة علي التوالي

و تم تجربة الروبوت في الرمية الثلاثية أيضاً, و إستطاع أن يُسجل بنجاح, و تبقي لتويوتا المرحلة القادمة و هي المراوغة و التحرك بالكرة

و صرحت شركة تويوتا أن التسمية “كيو” هي كلمة إنجليزية و تعني “إشارة أو تلميح” حيث قامت تويوتا بإختيار ذلك الإسم بمعني أنه إشارة أن الأفضل في طريقه إلينا كما أضافت الشركة انها لا تبحث بذلك فقط عن إيجاد تكنولوجيا جديدة, بل أيضاً لبث الحماس و روح التحدي بين المهندسيين بالشركة و تشجيعهم علي الإبتكار

أما بالنسبة لشكله المميز, فقال المهندسين بشركة تويوتا انهم تعمدوا إختيار الشكل الخارجي مختلف عن الألوان المنتشرة المعتادة مثل الأبيض و الفضي

و تحدث عن ذلك الروبوت الأستاذ الدكتور ” أسامة خطيب” (سوري) و هو رئيس قسم علوم الروبوت (الآليات) بجامعة ستانفورد الأمريكية الشهيرة, حيث قال أن ذلك الروبوت مميز فعلاً فلكي يستطع أن يُسجل كل تلك الضربات بنجاح و يحسب جيداً المسافة بينه و بين السلة و التسجيل فذلك يعني أن الروبوت يحظي بنظام رؤية ممتاز, و أن ما فعلته تويوتا يرفع مستوي الطموحات و مستوي التحدي فما قامت به تويوتا فعلاً أمر أكثر من رائع و نقلة هامة جداً في ذلك المجال

و تدخل بذلك الروبوت شركة تويوتا في تحدي مع شركة هوندا, فشركة هوندا من الشركات الرائدة في ذلك المجال أيضاً بالروبوت الأبيض الشهير “اسيمو” و قد حققت هوندا في ذلك المجال العديد من الإنجازات بدأت منذ عام 1980 حتي اليوم

تري ماذا سينتج عن التحدي بينهما, سنري ما ستكشفه ال 10 سنوات القادمة و ربما أقل

بإنتظار آراء حضراتكم

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: