الطريقة السحرية التي تستخدمها فرنسا من أجل مكافحة التلوث مع إرتفاع الحرارة في شوارعها, قانون “كريت آير” للسيارات

في تلك الفترة التي تُعتبر عصيبة التي تمر علي أوروبا, بإرتفاع درجات الحرارة أكثر من المعتاد هذا العام, بدأت فرنسا في التشديد علي تطبيق القانون الشهير “كريت آير” الذي تم طرحه منذ عام 2017 و فكرة القانون هو تصنيف السيارات حسب كم مصدر التلوث الذي تساهم به في الجو, حيث يتم تصنيفها بإلصاق أرقام تُحدد مدي ذلك التأثير

و بشكل خاص في العاصمة باريس, و نظراً لظروف الجو الحالية, فيتم منع السيارات التي تحمل رقم 3 أو أكثر من السير في شوارع العاصمة الداخلية, و ذلك في محاولة من الحكومة للسيطرة علي كم التلوث في الجو و بشكل خاص مع إرتفاع درجات الحرارة. و يأتي ذلك ضمن حملة ضخمة تشمل أوروبا بشكل عام التي تهدف لتقليل التلوث بالجو و بالطبع عوادم السيارات علي رأس القائمة

باريس

و تظل تلك السيارات ذات التصنيف رقم 3 أو أكثر مستبعدة من السير في الشوارع الداخلية للعاصمة و لكن بإمكانها من السير علي حدود المدينة بالخارج, و لن يتوقف الأمر عند ذلك فقط, و سيتم حظر السيارات التي تحمل رقم 2 أو أكثر أيضاً من السير بنفس الشوارع خلال الأيام الأسبوعية بالإضافة إلي منع جميع السيارات التي تحمل الرقم 5 من السير في جميع شوارع العاصمة تماماً في تلك الأيام

و تم إضافة شرط جديد و هو منع جميع السيارات التي تحمل الرقم 4 أو 5 من السير في وسط العاصمة الباريس طوال أيام الأسبوع من الساعة 8 صباحاً و حتي ال 8 مساءاً بداية من يوم 1 يوليو الماضى

و ذلك القانون لا يتم تطبيقه فقط في فترة الصيف بل يتم تطبيقه علي مدار العام, و لكن بمناطق محددة, ففي مدينة باريس و ستارسبورغ بفرنسا تم تحديد مناطق تحمل إسم “مناطق منخفضة الإنبعاثات” التي علي مدار العام بالكامل يتم منع أي سيارة تحمل أرقام عالية في تصنيف التلوث من دخولها

ستراسبورغ

و يستمر إنتشار تطبيق ذلك القانون في فرنسا ففي مدينة “غرونوبل” الفرنسية تم إعلان أنه غير مسموح للسيارات التي تحمل الرقم 5 من السير في الشوارع أثناء أيام العمل علي الإطلاق, و بدءاً من يوليو 2020 سيتم منع السيارات التي تحمل رقم 4 و من يوليو 2022 سيتمع منع السيارات التي تحمل رقم 3

و الجدير بالذكر أيضاً ان ذلك القانون لا يتم تطبيقه علي السيارات التي يملكها فرنسيين فقط, بل علي أي سيارة متواجدة داخل الحدود الفرنسية حتي و إن كانت سيارة مملوكة لأجانب أو قادمة من دولة آخري

غرونوبل

و حالياً 8 مدن في فرنسا قامت بتطبيق ذلك المشروع “كريت آير” بداخلها و يستمر ذلك المشروع الناجح بالإنتشار داخل فرنسا و ذلك لتحقيق الهدف بمكافحة التلوث قدر الإمكان و بالصورة المناطق الخضراء هي المناطق التي تُصنف كمناطق “ذات إنبعاثات منخفضة” التي غير مسموح لأي سيارة بأرقام عالية بالسير بها علي الإطلاق

و ماذا إذا لم تلتزم بذلك القانون؟ ففي تلك الحالة ستواجه مخالفة و غرامة بقيمة 68 يورو (1255 جنيه مصري) و لا يمكنك إستبدال الملصق الذي تضعه الحكومة علي سيارتك لأنه يحمل رقم اللوحات المعدنية للسيارة و لا يمكنك إقتناء سيارة جديدة في فرنسا حالياً دون وضع ذلك المُلصق عليها

و تأتي تلك الحملة بالطبع في صالح السيارات التي تعمل بالكهرباء, حيث يتم وضع مُلصق يحمل الرقم “صفر” علي جميع السيارات التي تعمل بالكهرباء بإعتبارها صديقة البيئة

ننتظر آرائكم عن تلك الحملة و عن إمكانية تطبيقها في الدول العربية

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: