أفلام مبنية علي قصص حقيقية: الفيلم الثاني, الشعوذة الجزء الثاني

تم عرض الفيلم في 10 يونيو 2016 من إخراج جيمس يون وهو بطولة الممثل الموهوب باتريك ويلسون والممثله الرائعة فيرا فارميجا و حقق الفيلم إيرادات حوالي 40 مليون دولار في عطلة نهاية الاسبوع الأولي

و تبدأ قصة الفيلم بعد ست سنوات من ترويع عائلة بيرون من قبل شيطانهم (الجزء الأول) ، بدأت عائلة أخرى في انفيلد، إنجلترا في تجربة أشياء مماثلة

في أغسطس عام 1977 ، بدأت عائلة هودجسون في رؤية وسماع أشياء غريبة و ذكرت جانيت، التي كانت في الحادية عشرة من عمرها في ذلك الوقت ، انها كانت جالسة على السرير لترى خزانة ملابسها التي تشاركها مع أخيها تنزلق عبر الغرفة و ذكرت انها صرخت هي واخيها بالنداء علي والدتهم لانهم كانوا خائفين، و لكن مستمتعون بطريقة ما

في وقت لاحق بدأت العائلة في سماع طرقات قادمة من جميع الأماكن في المنزل بعدها أستدعت الأم الشرطه لانها ظنت في وجود لصوص مختبئة في منزلهم و أفاد الضابط الذي وصل أنه شاهد كرسيًا يتحرك على الأرض بمفرده

علي اليسار من المشهد الحقيقي و علي اليمين المشهد السينمائي

تم الإبلاغ عن تحليق الصحون والرخام حول الغرفة ، وكانت ساخنه جدا عند لمسها و كذلك كانت الملابس المطوية على الطاولات تقفز منها وتطير في جميع أنحاء الغرفة و يُسمع صوت نباح الكلاب في غرف فارغة، و وميض الأنوار، وتسقط النقود المعدنية من الهواء، والأثاث يدور أو ينحرف دون لمسه

علي اليسار من المشهد الحقيقي و علي اليمين المشهد السينمائي

قرر معظم طاردوا الارواح الذين جاءوا الي المنزل أن الأطفال كانوا يقومون بتزوير تجاربهم، حيث اعترف أحدهم بذلك في مناسبة واحدة ولكن آل وارن لم يقتنعوا بذلك و اقتنعوا بوجود روح شريره بالفعل و لقد حضروا الي المنزل واعتقدوا على الفور أن هناك وجود شيطاني كان حاضرا, ومع ذلك, تم التغاضي عن ادعاءاتهم ، حيث اتهم أحد المتشككين في ذلك الوقت إد وارن بالمبالغة في تقديرالحوادث و تضخيم الاحداث وحتى في كثير من الأحيان تحويل حالة أرق عاديه إلى حالة من الحيازة الشيطانية

و إنتهت فجأه الاحداث في المنزل مثلما بدأت بغموض تام

ما هي آراء حضراتكم بشأن ذلك الأمر, مع العلم أن الأحداث المذكورة حقيقية

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: