محمد صلاح يتصدر الصحف الإنجليزية مرة آخري بموقف إنساني رائع

كان لويس فاولر البالغ من العمر أحد عشر عامًا وشقيقه إسحق البالغ من العمر عشرة أعوام ينتظران خارج ملعب ميلوود التدريبي بعد ظهر يوم السبت على أمل إلقاء نظرة على أبطالهم أثناء مغادرتهم عندما كان صلاح عائدا الي منزله، ركض لويس وراء سيارة صلاح على أمل الحصول على توقيعه ومن شدة شعوره بالاثاره لم ينتبه لمصباح الاناره الموجود امامه وركض مباشرة و أصطدم بالمصباح ، وانتهى به الأمر فاقد الوعي على الأرض

ولكن لم يتوقع احد ما حدث بعد ذلك حيث أستدار محمد صلاح بسيارته وعاد إلى مكان الصبي للتحقق من أن الشاب كان على ما يرام والتقط صوراً معه و مع اخيه وبعدها نشر والد الصبي “جو كوبر” الصور على وسائل التواصل الاجتماعي ، كان هناك رد فعل ضخم من الناس الذين أشادوا بتصرفات محمد صلاح

بعدها تم نقل لويس إلى مستشفى ألدرهاي للأطفال ليتم فحصه بعد الحادث ، ولكن ، بصرف النظر عن الحاجة إلى إعادة اصلاح أنفه ، لم تكن التجربة سيئة بالنسبة له حيث قال جو: نحن نعيش مقابل ميلوود مباشرة وكان الصبيان يقضيان عطلاتهما في محاولة للحصول على صور لأبطالهم و كان مو صلاح من آخر الذين خرجوا من التدريب والصبيان كانوا يلوحون له في محاولة لجذب انتباهه لسوء الحظ ، اصطدم لويس مباشرة بمصباح بينما كان يركض وراء السيارة وكسر أنفه عندما سقط علي الأرض

أعاد الجيران لويس وشقيقه الي منزلهم، لكن من المدهش ان صلاح وصل الي منزل الطفل المصاب بسيارته و قال جو: كنا مازلنا نحاول معرفة ما حدث عندما وصل محمد صلاح و لقد رأى أحد الصبيان قد جرح نفسه وكان لديه من اللطافة الكافيه للعودة بالسيارة للتحقق من أنه بخير لا يمكن لأحد تصديق ذلك و دخل صلاح و سأل ما إذا كان الأولاد على ما يرام وأعطاهم عناقًا كبيرًا وهو ما يحتاجون إليه و لقد تم تعويضهم ونسي لويس كل شيء عن إصابته

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: