بيتر فشترأحد أشهر ضحايا جدار برلين

بيتر فشتر, 18 عام, أحد أشهر ضحايا جدار برلين, و تم إطلاق النار عليه و قتله أثناء محاولته العبور من الجزء الشرقي ببرلين للجزء الغربي عام 1962. و بالصورة يقوم الضباط بحمله بعد سقوطه قتيل.

و كان ذلك في فترة إحتلال ألمانيا الشرقية و تقسيمها بعد منح الغربية إستقلالها, و كانت تخضع الشرقية لحالة من التعسفية و حياة مليئة بالرهبة و العنف, التي كانت محتلة من السوفيت بشكل خاص. و في نفس الفترة كانت تسابق ألمانيا الغربية الزمن و تتقدم بسرعة الصاروخ بمعني الكلمة, و حاول الهرب من الشرق للغرب في تلك الفترة في برلين ما يقرب ل 5 آلاف شخص سقط منهم حوالي 250 قتيل, و هناك تقارير آخري تشير لأعداد أكثر من تلك بكثير.

الألمان يتحدوا و يرفضوا الجدار في برلين لتبدا لاحقاً عملية الهدم

و أستمر ذلك الحائط لمدة 30 عام يفصل ألمانيا حتي تم الإتفاق علي توحيد ألمانيا و هدم الحائط وسط إحتفال ضخم من سكان الغرب و الشرق سوياً عام 1991.

من إحتفالات مرور 25 عاماً علي هدم الجدار
من إحتفالات مرور 25 عاماً علي هدم الجدار

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: