الحجة التي أستندت عليها اليابان لإحتلال الصين, ما يُعرف بفتيل الحرب العالمية الثانية

القوات اليابانية تحتل “بكين” و “تيانجين” في الصين يوم 29 يوليو عام 1937
و جاء ذلك بعد وقوع حادثة جسر ماركو بولو التي تحولت لمعركة بين الجيش الجمهوري الثوري الصيني ضد قوات الإمبراطورية اليابانية, و أشتعلت تلك المعركة بعد أن عبر أحد الجنود اليابانيين “وانبينج” للتدريب و لم يعود, و قامت القوات اليابانية بإرسال رسالة للقوات الصينية تُطالبها بإذن الدخول للبحث عن الجندي المفقود, فرفضت الصين. و رغم عودة الجندي الياباني مرة آخري للوحدة اليابانية إلا أن اليابان كانت قد إتخذت قرارها و بدأت بالفعل بوضع قواتها حول وانبينج

لاحظ نتيجة القصف علي جدران حصن وانبينج

و أستمر النزاع بينهم حتي توغلت اليابان و أستطاعت دخول بكين, و فور دخول القوات اليابانية و احتلال مناطق في الصين, تقع حادثة “تونجتشو” عندما يقوم الصينيين بهجمة علي القوات اليابانية و المدنيين اليابانيين, لتبدأ بذلك الحرب الصينية اليابانية الثانية, أحد أسباب قيام الحرب العالمية الثانية لاحقاً

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: