تفاصيل أحداث يوم سقوط الملكية في مصر

الملك فاروق و الأمير أحمد فؤاد الثاني

في مثل هذا اليوم ملك مصر و السودان “فاروق الأول” يتنازل عن عرش مصر لصالح إبنه “الأمير أحمد فؤاد” و يتم تعيين مجلس وصاية علي العرش يرأسه الأمير “محمد عبد المنعم” , و يُغادر الملك مصر و بعائلته و معه إبنه الأمير أحمد فؤاد عام 1952, بعد قيام ثورة 23 يوليو. و أستمر الأمير محمد في المنصب لقرابة العام حتي تم عزله 18 يونيو 1953 و إعلان جمهورية مصر العربية و تولي محمد نجيب منصب الرئيس

الأمير محمد عبد المنعم

و للعلم الأمير أحمد فؤاد في ذلك الوقت كان عمره لم يُكمل العام, أما الأمير محمد عبد المنعم كان ولي عهد مصر سابقاً فهو إبن الملك عباس حلمي الثاني, و كان من المفترض أن يتولي الحُكم خلفاً لوالده, و لكن عندما عزلت بريطانيا والده الخديوي عباس حلمي الثاني ووضعت بدلاً منه عمه السلطان حسين كامل الذي بدوره عزله من دوره في الحُكم

السلطان حسين كامل
الخديوي عباس حلمي الثاني و الملك البريطاني جورج الخامس

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: