الميثاق الأعظم أحد أهم المراسيم القانونية في التاريخ, التي شكلت الملكية بأغلب ما نعرفه حالياً (حرب البارونات)

البابا “إنوسنت الثالث” يُعلن اليوم أن “الميثاق الأعظم” (ماجنا كارتا) الانجليزية غير قانونية عام 1215, ليُشعل الحرب الأهلية الإنجليزية, و كان الميثاق الأعظم قد تم توقيعه بضغوط البارونات الانجليزية علي الملك جون من اجل ان يوافق علي الحد من صلاحياته و ألا يحصل علي سُلطة مطلقة كالمعتاد

و رغم ان الصراع بين إنوسنت الثالث و الملك جون هو السبب الاساسي في تطبيق ذلك الميثاق و إجبار الملك علي توقيعه, إلا ان بعد إنتهاء الصراع و توقيع الملك و خروج قوات البارونات, رفض الملك جون أن يقبل تطبيق ذلك الميثاق كما أعلن “إنوسنت الثالث” أن هذه الوثيقة غير شرعية بسبب إجبار الملك علي توقيعها

و فور ذلك الإعلان تشتعل إنجلترا لتبدأ حرب أهلية تُعرف ب”حرب البارونات” الأولي في محاولة لعزل الملك جون, و لكن تستمر الحرب و لا يتم تطبيق تلك المعاهدة حتي توفي الملك في العام التالي بعد أن أشتد عليه المرض و لكن هناك شكوك أنه قُتل بدس السم, و فور وفاته تم إعادة إعلان الوثيقة و تطبيقها و إرسال نسخة منها إلي ويلز أيضاً و أحد نسخ ذلك الميثاق ضمن الدستور الانجليزي و الويلزي حتي اليوم

و تلك الوثيقة أصبحت مصدر الإلهام لاحقاً الذي استخدمته جميع دول العالم الملكية بنفس شكل ملكية بريطانيا الحالية أي ملكية و لكن ضمن الدستور و بحدود و بدون سلطة مطلقة “ملكية دستورية”

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: