أغرب الظواهر الطبيعية: الظاهرة الأولي شلالات الدماء

شلالات دماء
اغرب الاماكن السياحية
القارة القطبية الجنوبية

الاسم وحده يقول كل شيء حيث تبدو شلالات الدم في وديان ماكماردو الجافة في شرق أنتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية) وكأنها تسكب ببطء دماء قرمزية حمراء اللون وتلطخ اللون الأبيض الثلجي المحيط بها وهو مشهد يخطف انفساك من أول لحظه

وديان ماكماردو 
شلالات الدم

وتم اكتشاف شلالات الدم أول مرة من قبل المستكشف الأسترالي غريفيث تايلور في عام 1911 وفي ذلك الحين، رجّح تايلور والمستكشفون الآخرون أن سبب اللون الأحمر هو نوع من الطحالب التي تعيش في الماء

ولكن مع الوقت اكتشف العلماء ان اللون القرمزي المتقطع ليس دماء كما أنها ليست مصبوغة بالطحالب الحمراء، كما تكهن رواد أوائل القارة القطبية الجنوبية في الواقع ، يأتي لون الاحمر اللامع الرائع من بحيرة شبه جليدية مالحة للغاية ، منذ ما يقرب من مليوني عام ، أصبحت مجموعة من المياه شديدة الملوحة محاصرة تحت نهر تايلور الجليدي ، معزولة عن الضوء والأكسجين والحرارة ولذلك بينما تتدفق المياه المالحة من خلال شق في الأنهار الجليدية ، فإنها تتفاعل مع الأكسجين الموجود في الهواء لتكوين هذا الشلال المذهل المدهش

يتكون نهر تايلور من خمس طبقات جليدية تنساب ببطئ شديد جداً ويبلغ ارتفاع المياه المتدفقة حوالي 100 قدم

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: