قصة “بيكي بلايندرز” الحقيقية, العصابة التي تم تجسيدها في المسلسل الشهير

و هي عصابة إنجليزية شهيرة تأسست في برمنجهام بإنجلترا في فترة ما بين 1890 و حتي عام 1918, عام إنتهاء الحرب العالمية الأولي .

و بشكل عام كانت تلك الفترة في أوروبا و العالم فترة أزمات إقتصادية و إرتفعت معدلات البطالة بشكل ملحوظ و بريطانيا كانت من الدول التي أنتشرت بها البطالة بشكل كبير, مما أدي لظهور أكثر من عصابة في تلك الفترة, و لكن عصابة “بيكي بلايندرز” كانت أشهرهم, و لكنها ليست أقواهم, و بالطبع المسلسل الشهير للعصابة عليه عامل كبير لشهرتهم الحالية.

و تكونت تلك العصابة من عدد كبير من الشباب العاطل عن العمل و أختلفت نشاطاتهم و لكن ما يميز تلك العصابة هو تأثيرهم الهام علي الجزء السياسي بالدولة و السيطرة علي القمار, و كانت تُعرف تلك العصابة بزي معين مميز “قبعة مدببة مسطحة” و “صدرة” و “شال حرير” و بنطال شكل الجرس (عريض من عند الركبة و حتي أسفل القدم يشبه الجرس) و تُعرف ب “بيل بوتومز” و أحذية “جلدية” و كان ذلك الأمر مُتبع بإلتزام من قِبل أفراد العصابة.

بيكي بلايندرز الحقيقية

و رغم إنتشار العصابات في تلك الفترة إلا أن بلايندرز أثبتوا أنفسهم و فرضوا وجودهم في عالم الإجرام بإنجلترا بعد تمكنهم من هزيمة أكثر من عصابة خطرة ليتوسع تمكنهم ليشمل مدينة برمنجهام و أجزاء أخري محيطة بها, و أستمرت هيمنتهم علي تلك المناطق لفترة كبيرة أقتربت من ال20 عاماً, حتي ظهرت عصابة “برمنجهام بويز” (أولاد برمنجهام) و تمكنت من هزيمتهم و الاستيلاء علي مناطق نشاطهم, مما أدي إلي بداية إنهيار تلك العصابة بداية من عام 1910 و إنهارت عام 1918 بإنتهاء الحرب العالمية الأولي و أستمرت في حالة ضعف حتي أنتهت تماماً في فترة ما بين 1930 – 1940.

و رغم أن اسم بيكي بلايندرز ليس بالاسم الجليل في تاريخ العصابات فسنين نشاطهم ليست طويلة مقارنة بعصابات أخري, و لكن يرجع سر شهرتهم الحالية لبدء عرض مسلسل بيكي بلايندرز علي شبكة بي بي سي منذ عام 2013 بطولة النجم الأيرلندي كيليان مورفي .

بيكي بلايندرز

و بالنسبة لتسمية العصابة فهناك أكثر من رأي, الأول كان حسب ما تم ذكره في رواية ان التسمية أساسها إستخدام العصابة الأمواس و وضعها في مقدمة القبعات المستقيمة التي يرتدوها و تُعرف تلك القباعات باسم “بيكد فلات كابس” و مقدمة تلك القبعة تُعرف ب “بيك” و من هنا جاءت كلمة “بيكي” أما بلايندرز التي تأتي من كلمة “بلايند” و تعني “العمي” فتم الذكر في الرواية ان العصابة تستخدم القبعة كأسلحة و أحياناً يتم الضرب عن طريق تصادم رؤوس الخصم بالأمواس مما يؤدي إلي العمي المؤقت للخصم أثناء الشجار.

بيكي بلايندرز

و لكن تلك النظرية واقعياً مرفوضة حيث ان التسمية بدأت مع بدايات عام 1890, و لم يتوفر تواجد الأمواس في بريطانيا بشكل عام إلا بداية من عام 1903, و لم تُصبح متداولة للجميع كأمواس فقط إلا بدءاً من عام 1908, أما النظرية الثانية فتقترح أن أصل التسمية تعود لأناقة زي العصابة, و أن أستخدام كلمة “بيكي” كان يُشير آنذاك إلي القبعات المسطحة المدببة, أما مُصطلح بلايندر فكان يُستخدم آنذاك في برمنجهام أيضاً باللغة الدارجة و يُشير إلي اي شخص يرتدي زي أنيق.

أما النظرية الثالثة, فكانت تقترح أن ذلك يعود لأسلوب سرقة العصابة, حيث كان يتم مباغتة الضحية من الخلف و خلع القبعة و وضعها علي وجه الضحية حتي لا يتعرف علي ملامح من قام بسرقته.

بيكي بلايندرز
توماس جيلبرت في الأسفل علي اليمين

و كانت العصابة تتشكل من عدد كبير من الصبية و الشباب تتراوح اعمارهم بين ال 12 و حتي ال 30 عام, و كان أهم عضو بتلك العصابة “كيفن موني” و اسمه الحقيقي “توماس جيلبرت” و كان يقوم بتغير اسمه الثاني بشكل مستمر, و كانت بداية التأسيس أو الظهور للعلن من خلال صحيفة برمنجهام ميل عندما نشرت مقال عن رجل يُدعي “توماس ماكلو” الذي قام بعمليات قتل في شهر مارس عام 1890, و لم تكتفي العصابة بذلك فبعد ان قامت بعدد من الجرائم قامت بإرسال أكثر من خطاب لصحف مختلفة لتُعلن عن نفسها كعصابة, لتبدأ مرحلة الإنتشار التي ساعدهم عليها فساد الشرطة.

و بدأت العصابة تزداد قوتها شيئاً فشيئاً حتي شملت التأثير علي الجزء السياسي أيضاً و أستمر الإتساع حتي بدأ يشمل مراهنات حلبات السباق الأمر الذي أدي لوقوعهم في عداء ضد عصابة “أولاد برمنجهام” مما أدي لحرب بين العصابتين أنتهت بإنسحاب أعضاء عصابة بيكي بلايندرز من وسط برمنجهام شيئاً فشيئاً إلي الضواحي حتي انتهت تماماً في فترة ما بين عام 1930 – 1940.

برمنجهام بويز
برمنجهام بويز

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: