أشهر صائد ثعابين في بانكوك

وسط ظاهرة غريبة في بانكوك عاصمة تايلاند, يظهر ذلك البطل الذي أصبحت وظيفته الأهم حالياً في بانكوك, بعد الإبلاغ ب 22 ألف حالة تعرض بشر لثعابين في بانكوك في خلال هذا العام فقط

فوسط إزدياد معدل هطول الأمطار و أستمرار الزحف المدني في بانكوك, بدأت تظهر العديد من حوادث المواجهات بين الثعابين و البشر, أشتهر كثيراً “بينيو بوكبينيو” الذي يعمل بوظيفة خطرة كصائد ثعابين في بانكوك, و هو أمهر الصائدين في المدينة

و بينيو يعمل كرجل أطفاء منذ 16 عاماً, و مع إزدياد معدل الحوادث بسبب الثعابين في المدينة بدأ يزداد الطلب عليه, سبحان الله, وظيفة من الصعب أن يصدق أحد أنها الأكثر طلباً في عاصمة بحجم مدينة بانكوك الشهيرة, فعدد الطلبات لمنقذين من حوادث تعرض لثعابين في بانكوك لهذا العام فقط قد وصلت ل 22 ألف حالة و كان العدد قد وصل ل 37 ألف حالة في عام 2018, الأمر الذي تسبب في شهرة كبيرة لرجل الإطفاء الشهير بينيو البالغ من العمر 53 عاماً بقلب من حديد

و يتحدث سكان المدينة عن الرجل الشهير بينيو, حيث يفاجئهم بأسلوبه الجرئ, فيحكي أحد الشهود انه بعد تقديم شكوي و حضور بينيو لعملية الإنقاذ, ففور رؤيته للثعبان أبتسم و أخبره “إنه صغير جداً إنه مجرد طفل” قبل أن يهجم عليه و يمسكه بسرعة و بقوة و وضعه في حقيبة و يأخذه إلي محطة الإطفاء

و تحدث بينيو عن ذلك الأمر قائلاً أنه أغلب الثعابين التي تم إصطيادها يبلغ طولها 5 أمتار تقريبا, الأمر الذي أرعب الصحفيين فعلي الفور قام أحدهم بسؤاله و هل يمكن لذلك أن يقتلك؟, فأجاب: نعم فيمكنه أن يلتف حول جسدك

و يوجد ما يقرب ل 200 نوع من الثعابين من ضمنهم 60 تقريباً سام, و يوجد علامة طويلة علي ذراع بينيو التي توضح أنه مهما كنت محترف فتلك الحيوانات ستظل خطرة للغاية, و تلك العلامة قد تركها ثعبان كوبرا سام علي جسد بينيو أثناء تدريب علي أصطياد ذلك النوع الخطر

و تحدث بينيو عن وظيفته المخيفة و رغم أسلوبه الجرئ إلا أنه نوه أن الثعابين لا تهاجم إلا إذا كانت خائفة و عند أقترابك منها ففي الغالب تلجأ للهرب و أغلب الثعابين يخشي الإنسان

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: