أغرب الظواهر الطبيعية: الظاهرة الثانية, البحيرة الوردية

البحيرة الورديه أو كما يطلق عليها “بينك ليك” تقع بين غابات الزمرد والأخضر الكثيفة المحاطة باللون الأزرق العميق للمحيط الجنوبي ، وهي عبارة عن سلسلة من البحيرات في ظلال صاخبة من اللون الوردي الزاهي.

pink lake
بينك ليك

بحيرة هيلير هي واحده من أشهر البحيرات في العالم، ويبلغ طولها 600 متر على حافة الجزيرة الوسطى في أرخبيل قبالة الساحل الجنوبي لأستراليا ويحيط بالبحيرة الوردية ذات المنظر الطبيعي المذهل حلقة رقيقة من الرمال وغابة واسعة من الأشجار

pink lake
بينك ليك

لكن الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أنه يبدو أن لا أحد قادر على شرح سبب هذا اللون المميز بشكل قاطع حيث تتحول البحيرة إلي اللون الوردي عند أرتفاع درجة الحرارة  و تعود إلي لونها الطبيعي عندما تنخفض الحرارة،  و يرجع السبب هو وجود الملايين من نوع من البيكتريا الغير ضارة بالبحيرة و يتحول لون هذه البكتيريا للون الأحمر مع إرتفاع درجة الحراره و اللون المميز من المياه يتغير نتيجة الطحالب الخضراء دوناليلا سالينا وهالوباكتيريا وهالوباكتيريا كوتيروبروم، وهي تركيز ملحي عالي، وبمجرد أن تصل مياه البحيرة إلى مستوى ملوحة أكبر من مستوى مياه البحر، تكون درجة الحرارة عالية بما فيه الكفاية وتوفر ظروف الإضاءة الكافية، تبدأ الطحالب في تراكم الصباغ الأحمر بيتا كاروتين. تنمو الجذور الوردية في قشرة الملح في قاع البحيرة ولون البحيرة نتيجة للتوازن بين السالينا و الكوتيروبروم.

pink lake
بينك ليك

يعجب معظم السياح بالروعة اللونية لبحيرة هيلير عند ركوب طائرة هليكوبتر ولكن بالنسبة للزائرين على أرض الواقع ، هناك مزايا إضافيه علاجيه وهي ان البحيرة عالية الملوحة ولكن المياه ليست سامة مما يساعد في علاج العديد من الامراض.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: