بالفيديو بجامعة باسكتلندا تمكن الباحثون من التوصل مع “فقمة” لكي يقوم بغناء أغنية “حرب النجوم” الشهيرة

في جامعة باسكتلندا تمكن الباحثون من التوصل مع “فقمة” لكي يقوم بغناء أغنية “حرب النجوم” الشهيرة

“Twinkle Twinkle, little star”

ليتم إكتشاف نافذة جديدة نحو فائدة لم يكن يعرفها الإنسان لوجود لخلق الله للفقمة, ليستمر مسلسل “إنبهار الإنسان بعظمة الخالق” الذي لن ينتهي

و تم نشر فيديو الفقمة الرمادية الشهيرة “زولا”, بعد استماعها لأول أجزاء من نشيد “حرب النجوم” الشهيرة, التي قامت بعد ذلك بإعادة نغمة النشيد مع المد في آخرها

و تولت ذلك الأمر الباحثة “أماندا ستانسبري” أثناء ما كانت في رحلتها للحصول علي شهادة الدكتوراه تحت إشراف فنسنت جانيك عميد معهد المحيطات الاسكتلندي

و ذكرت اماندا ان الجديد في ذلك الامر انهم تمكنوا من تعليم الفقمة تقليد الاصوات الجديدة, و كان من الممكن ان نشغل لهم اي اغنية او اي مزيج من الألحان, و قالت أماندا انها عملت مع 3 فقمة رمادية “زولاد و جانيس و جاندالف”, و لكي تتمكن من القيام بذلك الأمر قامت في البداية بتسجيل أصوات الفقمة ثم إعادة تشغيلها لهم ليستعموا إليها

جامعة سانت اندروس باسكتلندا

كما دربتهم أنه في حالة تقليد الأصوات التي يستمعوا لها سيتم منحهم سمكة, ثم بدأت شيئاً فشيئاً تعديل الألحان و منحهم أسماك أكثر في حالة التمكن من تقليدها, ثم بدأت بمزج تلك الألحان علي أصوات الفقمة المسجلة لتتحول إلي تشغيل أغاني

و ذكرت أماندا أن المرة الأولي التي تسمعهم فيها يقوموا بتقليد لحن معين, فهو أمر يجعلك منبهر حقاً, و تعمل أماندا حالياً مشرفة علي حديقة الحيوان في “إل باسو” بولاية تكساس بأمريكا, كما ذكرت أن حيوانات اخري يمكنها تعلم ذلك أيضاً مثل الدرفيل و الطيور و لكن تظل الفقمة مميزة بسبب أحبالها الصوتية

 و أكتشف العلماء أن ذلك الأمر دفعة علمية جديدة نحو كيفية تعلم الثدييات للأصوات و يمكن أن يتم الإستفادة من الأمر في جلب طرق جديدة في علاج النطق البشري

و قالت أماندا انها كانت تريد ان تجرب ألحان أطول و لكن الوقت لم يكن كافي, فهي مضطرة أن تُطلق الحيوان مرة اخري للبرية بعد عام من البحث, و ذلك إجباري

و ما زالت أماندا, حسب ما ذكرت, مستمرة بالأمر و هو ليس بتلك السهولة و هناك بعض التعقيدات الاخري و لكن سيتم إستكمال عملية اكتشاف امكانية الفقمة من تعلم الاصوات, و لكن أضافت اماندا ان من ضمن المصاعب التي تواجههم حالياً هو عدم توافر اي عائد مادي من ذلك الامر

أماندا و الفقمة

لينك الفيديو للفقمة و هي تغني باليوتيوب من هنا

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: