حكاية ملك ضحى بمُلكه ليُنقذ ألف طالب… من أجمل صفحات التاريخ

من صفحات التاريخ: الملك الروماني ميخائيل الأول الذي ضحى بملكه من أجل إنقاذ ألف طالب في فترة خلعه من الحُكم, واحدة من أجمل و أغرب الحكايات في تاريخ أوروبا بملك خرج مطروداً و توفى بطلاً في النهاية..

مايكل الأول رومانيا

و بالصورة ملك رومانيا السابق “ميخائيل الاول” في عمر ال 21 يقوم بتجربة “رشاش آلي” روسي في سيفاستوبول عاصمة شبه جزيرة القرم عام 1942. أثناء الحرب العالمية الثانية.

و ميخائيل هو آخر ملك في تاريخ رومانيا, و بعد ميلاده بفترة قصيرة تورط والده الذي كان ولي العهد في أزمة نتيجة علاقة مع سيدة أدت لإجباره علي التنازل عن دوره في الحُكم و أنتقل إلي باريس, و بعد وفاة جده عاد ميخائيل إلي رومانيا و تولي المنصب و كان بعمر ال 8 سنوات. و لصغر سنه تم تشكيل مجلس رئاسي يتولي شئون البلاد مكون من عمه و رئيس المحكمة العليا و بطريرك رومانيا, و لكن لم يفلح المجلس فعاد والده “كارول” عام 1930 و استرد الحُكم و أصبح الملك, و بعد 10 سنوات تم عزل كارول بإنقلاب عسكري و أثناء الحرب العالمية الثانية تحالف المجلس العسكري الروماني مع الحكومة النازية و بعد انهيارها بالحرب, تمكن ميخائيل من عزل المجلس العسكري و استرد الحُكم.

مايكل الأول رومانيا
ميخائيل الأول

و بعد انتهاء الحرب أجبره الاتحاد السوفييتي علي تعيين رئيس حكومة شيوعي و بدأ الخلاف و الصراع الحاد بينهما الذي أنتهى عام 1948 بعزل ميخائيل من منصبه و سحب الجنسية الرومانية منه و تجريده من جميع أملاكه مع الألتزام بدفع معاش له علي مدار حياته. و لكي يوافق علي ذلك أكد أكثر من شخص أنه تم تهديده بالسلاح و أنه في حالة رفضه سيقوم رئيس الحكومة الشيوعي بقتل ألف طالب روماني كانوا في السجون آنذاك, فوافق ميخائيل علي شروطهم و تنازل مقابل عدم قتل الطلاب و خروج آمن. و بعد خروجه تزوج من أميرة إيطالية و أنجب منها 5 بنات و عاش حياة أسرية في سويسرا, و لكن كان للحكاية بقية.

مايكل الأول رومانيا

و للعلم كان قد تم إخطار ميخائيل قبل وقوع ذلك الحادث ببضعة أيام أثناء ما كان خارج البلاد يحضر حفل زفاف أثنان من أقاربه و هو حفل زفاف الأمير فيليب و الأميرة إليزابيث الثانية, ملكة بريطانيا الحالية, حيث تم تنبيه ميخائيل أنه سيتم محاولة عزله و عرضت عليه أكثر من حكومة أن يتم منحه حق اللجوء و لكنه رفض و عاد لرومانيا ليقع ذلك الحادث و يتم عزله إجبارياً.

مايكل الأول رومانيا
تنازل الملك عن الحُكم

و بعد سقوط الشيوعية في رومانيا عام 1989 بثورة, عاد ميخائيل مرة آخري إلي رومانيا لمدة 48 ساعة بجواز سفر دنماركي, و في عام 1997 أسترد أملاكه و جنسيته, و عندما أندلعت فضيحة السر الذي أجبر ميخائيل علي التنازل لحماية الطلاب, أثر ذلك كثيراً علي شعبيته, الأمر الذي تسبب لاحقاً في تولي ميخائيل دور هام لرومانيا و كان كوزير خارجية غير رسمي, حيث كان يحضر اجتماعات هامة باسم رومانيا و تولى جولة أوروبية باسم الدولة و ملف دخول رومانيا حلف الناتو. كان ذلك أقل تكريم من الدولة للرجل الذي أصبح صاحب الشعبية الأولى في الدولة.

مايكل الأول رومانيا
عودة الملك بعد الثورة و ترحيب الشعب به

و ظلت تزداد شعبيته بشكل دائم حتي وفاته بناءاً علي تصويت كان يتم كل فترة برأي الشعب بالملك. و لم يسعي لإسترداد الملكية بعد سقوط الشيوعية و لكن عند سؤاله أجاب إذا أراد الشعب ذلك فلن أرفض, و لكن ذلك لم يحدث بشكل عام.

مايكل الأول رومانيا
الملك ميخائيل الأول في آخر أيامه

و توفي عام 2017 عن عمر 96 عاماً في سويسرا ثم تم نقل جثمانه إلي رومانيا و دُفن بالعاصمة بوخارست بجنازة ملكية. ليمحو التاريخ ذكرى جميع من عزلوه تحت التهديد و لم يتبقى منهم سوى السيرة السيئة, و تبقى ذكرى ميخائيل الأول خالدة في أذهان الشعب الروماني و صفحات تاريخه كالملك الذي ضحى بملكه من أجل الشعب.

مايكل الأول رومانيا
الشعب الروماني يقوم بتقديم التعازي لوفاة الملك

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: