العثور علي 5 ثيران قتلي في أوريجون بأمريكا, لتجتاح أمريكا روايات تنشر الهلع و لكن تفاصيل الحادث مرعبة حقاً

حيث يتولي نائب ولاية أوريجون الأمريكية التحقيق في حادث وفاة 5 ثيران الذين تم العثور عليهم قتلي دون وجود أي من ألسنتهم أو أعضائهم التناسلية, و عبر النائب أنه تلقي العديد من الإتصالات و الرسائل الإلكترونية من العديد الخائفين من أسباب ذلك, و يرجح بعضهم أيضاً الأسباب.

و كان قد قاد النائب حملة ضخمة في أمريكا, فقد تم العثور في شهر يوليو الماضي علي أول ثور في واد خشبي بشرق الولاية و لا يوجد أي آثار إطلاق نار أو لهجوم او لأكله نباتات سامة, إلا أنه تم العثور علي لسانه و أعضاءه التناسلية مفقودة و دماءه مختفية تماماً.

و بعد مرور بضعة أيام تم العثور علي 4 آخرين مقتولين بنفس الطريقة علي بعد 2.5 كيلومتر من الحادث الأول, و لم يتم التوصل أبداً لمن الفاعل أو سبب الوفاة, و لكن أعلنت الهيئة المسؤولة بالولاية أن الحوادث هي حوادث قتل, و نشرت إخطار رسمي ألا يقوم أحد بالسفر وحيداً و يجب أن يكون المسافر مسلح.

 و بدأت تصل للسلطات رسائل من المواطنين عن أفكارهم حول الجريمة, فهناك من أشار لحشرات تقوم بأكل الذبائح, و غيرهم من أشار لأن القائم علي ذلك أشخاص يودوا إلحاق أضرار مادية بمربي المواشي.

و لم تكتفي الولاية بالتحقيق الداخلي بل بدأت حملة ضخمة أقحمت فيها جميع القوات لمعرفة ما الذي يحدث حقاً و أرسلت لمكتب التحقيقات الفيدرالي أيضاً تطلب منه المساعدة بعد أن مرت فترة و لم تتمكن الولاية حتي الآن من العثور علي أي دليل او أي شاهد للحادث.

أما مالكين الثيران المقتولة, فقد رجح أحدهم أن ذلك الفعل ليس فعل إجرامي, و لكنه يعتقد أنه طقوس تتبع عادات قبيلة أو فكر أو توجه معين.

أما سكان الولاية فأنتشر بينهم الذعر و بدأت تنتشر رواية أن كائنات فضائية قامت بإرسال سفينة ألتقطت الثيران ثم أخذت ألسنتهم و أعضاءهم التناسلية ثم ألقتهم مرة آخري علي الأرض.

و يكمن الذعر في ذلك الحادث إلي تكرار الأمر في القران الماضي في ما بين (عام 1970 – 1980) في غرب أمريكا بأكثر من مكان عندما تم العثور علي آلاف المواشي مقتولة و تم خلع أيضاً أعضاءها التناسلية و أحياناً وجهها, و تكرر الأمر أيضاً في الثمانينات عندما تم العثور في أوريجون (نفس موقع الحادث الحالي) علي بعض المواشي مقتولة و مشوهة في نفس المنطقة.

و بدأ مربي الماشية بحمل الأسلحة حالياً, إلا أن مازال يتم تفسير الحوادث السابقة علي أن التشويه قد تم بفعل الحشرات و الطيور.

و يثير القلق السلطات المحلية بالولاية لأنهم ما زالوا غير مدركين أهمية تلك الأعضاء التي تمت سرقتها لدي سارقيها, و بالنسبة لهم الأمر مريب و هم واثقين أن السارق سيقوم بأفعال مشينة بتلك الأعضاء, أما مربيي المواشي فقلقهم نتيجة الخسائر المادية في حالة قتل المواشي حيث يقول أحدهم أن قتل ثور واحد يُكلف المربي آلاف الدولارات.

و مازال المالك رغم التحقيقات مصمم علي أن النظرية الأوقع هو قيام البعض بتلك الأفعال كروحانيات أو إتباع منهجية فكرية أو دينية معينة, و وضح أن هناك حالات مشابهة لبعض من يقوم بتقديم تلك الأشياء علي شكل قرابين أو استخدامها بشكل روحاني أو ديني من الأديان الغريبة الغير معترف بها.

و قامت جمعية مربي المواشي بأوريجون بإعلان مكافأة ألف دولار أمريكي لكل من يُقدم معلومة تفيد التحقيقات و أعلن الملاك عن جائزة 25 ألف دولار للمثل.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: