العالم المصري “الدكتور مصطفي قاسم”

ولد مصطفي في مصر عام 1959 و تخرج من كلية الطب جامعة القاهرة و تخصص بالطب الباطني, ثم سافر بعد ذلك ليُكمل دراساته في الدنمارك و أمريكا, حيث حصل علي شهادة الدكتوراه ثم شهادة دكتوراه في العلوم (و هي شهادة رفيعة جداً أعلي بدرجة من شهادة الدكتوراه) من جامعة “آرهوس” بالدنمارك (و هي ثاني أكبر جامعة بالدنمارك)

الدكتور مصطفي قاسم

ثم أصبح زميل لعيادات بأمريكا, و ركز مصطفي دراساته في علم تكوين العظام, و الخلايا الجذرية (الجذعية) الخاصة بالهيكل العظمي, و هي الخلايا التي يُمكنها أن تنقسم لتجدد نفسها باستمرار و ذلك من أهم الأكتشافات الطبية بشكل عام لأنها تمكن من علاج الأمراض المستعصية و المزمنة.

و تمكن الطبيب المصري مصطفي من تطوير دراساته و أصبح “متخصص عالمي” في مجال الخلايا الجذعية الخاصة بالهيكل العظمي, كما تخصص في حالات التغير بالعظام مع كبر السن, و نتج عن دراسات الدكتور مصطفي مشاركته بتأسيس “مركز علاج الخلايا الجذرية” في مستشفي “جامعة أودنسه” و هي أكبر مستشفي في الدنمارك و أكثر مستشفي متخصصة في الجزء الجنوبي من الدولة.

مستشفي جامعة أودنسه مقر مركز الدكتور مصطفي

و يُستخدم المركز الذي أسسه النبغة المشرف الدكتور مصطفي حالياً في الجامعة لدراسة و تطوير منهج العلاج بالخلايا الجذعية التي غيرت و يُعتقد أنها ستغير الكثير من مفاهيم العلاج للأمراض المستعصية, كونها تتمكن من إنتاج خلايا جديدة, و يركز الدكتور مصطفي في مركزه علي تطوير علاج العظام مع تقدم السن, كما يتم تدريب القائمين علي الدكتوراه بالدنمارك في ذلك المجال أيضاً بمركز الدكتور مصطفي.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: