وفاة مايكل جاكسون المحاط بالألغاز. و حقائق نادرة عن حياته و عن آخر أيام ملك البوب و هل أسلم حقاً جاكسون؟

الجزء الأول: مرور سريع علي تاريخه و نقط هامة متعلقة بوفاته..

في شهر مارس عام 2009, أعلن مايكل جاكسون أنه سيعود للحفلات مرة آخري و سيقوم بعمل جولة غنائية في العديد من العواصم, و كانت الخطة أن يقوم جاكسون ب 10 حفلات, و كان متوقع أن إيراداته من تلك الحفلات ستصل ل 50 مليون دولار تقريباً.

و فور إعلان ذلك الخبر تم بيع أكثر من مليون تذكرة لحفل مايكل جاكسون في لندن فقط في خلال  ساعتين فقط, و كان المُخطط أن تُقام تلك الحفلات بداية من 13 يوليو عام 2009 و تستمر حتي 6 مارس عام 2010.

و بالفعل أثر علي جاكسون ذلك الحماس من الجمهور و أنتقل إلي لوس أنجلوس بأمريكا حيث بدأ جلسات تحضيرية للحفلات و الإستعدادات, و أعتاد العالم دائماً علي أن حفلات جاكسون هي الأفضل علي الإطلاق حتي الآن.

و لكن يوم 25 يونيو عام 2009, قبل أقل من شهر من بداية تلك الحفلات تم إعلان وفاة جاكسون فجأة نتيجة سكتة قلبية, و كان يُعاني جاكسون من بعض المشكلات مع النوم فوصف له طبيبه الخاص “كونراد موراي” بعض العقاقير التي يمكن أن تساعده علي النوم و لكن بحلول ظهر يوم 25 يونيو تلقت الإسعاف إتصال هاتفي يفيد بأن جاكسون لا يستيقظ ولا يتنفس و بعد وصول الإسعاف تم عمل محاولة إنعاش للجثة و لكن بلا فائدة فقد فارق جاكسون الحياة و تم إعلان وفاته بعد ساعتين من نفس اليوم بعمر ال 50.

و بعد مرور شهر علي وفاة جاكسون و بعد أن بدأت التحقيقات أعلنت هيئة الطب الشرعي بلوس أنجلوس ان وفاة جاكسون هو “جريمة قتل”, لتبدأ قضية ضخمة تحولت لحديث العامة في امريكا و الكثير من عشاق جاكسون في مختلف دول العالم حتي تم الحُكم بإدانة الطبيب “موراي” بتهمة القتل دون عمد في فبراير عام 2010. و تم سجنه 4 سنوات قضي منهم إثنان فقط و أُفرج عنه.

ما تم ذكره حتي الآن هو الرسمي, و ننتقل للجزء الهام و هو الألغاز التي تُحيط مقتل جاكسون

في البداية, يجب أن نعلم أن مايكل جاكسون كان رجل بحجم دولة, فكان جاكسون لفترة طويلة من حياته من أكثر الشخصيات المؤثرة في جيل الشباب في العالم, و تحول جاكسون من مغني إلي أسطورة و من أسطورة إلي رمز و كان يعتبره العديد و كأنه من كوكب آخر, و لم يكن يمنح ذلك لجاكسون الشهرة و المال فحسب, بل كان يمنحه القوة, فجاكسون كان خط أحمر و وقوع أي مشكلة بحق جاكسون من الممكن أن تُشعل ثورة حقيقية ضد الحكومة الأمريكية.

أشتعلت أزمة عنيفة بين جاكسون و بين شركة سوني الشهيرة بعد خلافات عديدة علي العقد لواحد من اشهر ألبومات جاكسون و هو “إنفينسبل” بل و أشعل جاكسون حملة ضخمة ضد الشركة و ضد رئيسها بعد ان أتهمه بالعنصرية في فترة كان قد تبرع جاكسون بأرقام خيالية للاجئين حرب كوسوفو و أطفال غواتيمالا و جمعية اطفال نيلسون مانديلا و الصليب الأحمر و اليونسكو ايضاً, و بحلول عام 2000 حصل جاكسون علي جائزة فريدة من نوعها و هي موسوعة غينيس لأكثر رجل في مجال الترفيه في التاريخ يقوم بتقديم إعانات خيرية و عددهم كان 39. فكان جاكسون بذلك في موضع قوة و معشوق العامة من ناحية الغناء و لما أظهره من أعمال خير.

و في عام 2002 بدأ تصوير فيلم بواسطة صحفي بريطاني الذي كان يتناول حياة جاكسون اليومية و تم رصد علي الكاميرات جاكسون و هو يتناقش مع طفل بعمر ال 12 عاماً حول النوم في نفس الفراش. الأمر الذي احدث ضجة و بدأت الصحافة تنهال علي جاكسون حول إذا كان ذلك يليق إلا أنه قال أن ذلك امر عادي فهو ليس يهدف لعلاقة مشينة بل كان يحتوي جاكسون العديد من الأطفال و كان أمر طبيعي أن يناموا في فراش واحد حسبما ذكر, و لكن جاءت الصفعة عندما قامت السلطات رسمياً بإتهام جاكسون ب 7 تهم تحرش تجاه الاطفال و تهمتان بتسميم قاصر بمشروبات كحولية. و لكن تم إسقاط جميع التُهم ضده في النهاية. و أثر ذلك علي ألبومه كثيراً الذي تراجعت مبيعاته بسبب تلك الفضيحة و أنسحب بعدها من الحياة العامة و أنتقل إلي البحرين بإقناع من أخيه.

و يُذكر أن في تلك الفترة بدأت العلاقات بين جاكسون و بين الحكومة تتوتر بعض الشئ بعد عدة هجمات من جاكسون علي الحكومة الأمريكية, و لم تكن تلك المرة الأولي التي يتم إتهام جاكسون فيها بالتحرش, فتم إتهامه بنفس الأمر عام 1993 و أندلعت فضيحة أيضاً و لكن إنتهت بتسوية بين جاكسون و عائلة “شاندلر” بقيمة 23 مليون دولار و تم إغلاق التحقيقات و القضية بحجة أن الدلائل المقدمة كانت ضعيفة.

ما حقيقة تلك الإدعاءات و ما صحتها و هل أسلم فعلاً مايكل جاكسون قبل وفاته! يُتبع في الجزء الثاني.

أضغط هنا لقراءة الجزء الثاني

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

لا تعليقات بعد على “وفاة مايكل جاكسون المحاط بالألغاز. و حقائق نادرة عن حياته و عن آخر أيام ملك البوب و هل أسلم حقاً جاكسون؟

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: