الجزء الثاني: هل أسلم حقاً مايكل جاكسون؟

و كما ذكرنا في الجزء الماضي لم تكن تلك المرة الأولي التي يتهم إتهام جاكسون بتهمة تحرش فتم إتهامه عام 1993 بنفس التهمة و لكن تم إنهاء الأمر بتصالح مالي.

و منذ أن إنتهت قضية جاكسون الثانية بدأ يعاني من أزمة صحية نفسية عنيفة و حالات توتر شديدة و كان يعاني دائماً من الأرق و عدم القدرة علي النوم مما أدي إلي بداية تناوله مخدر “بروبوفول” الذي كان يساعده علي النوم رغم أنه معروف بأعراضه الجانبية الخطرة, و تم محاولة تغيير ذلك المخدر أكثر من مرة و لكن لم يكن يؤثر مع جاكسون سوي البروبوفول.

و تحدث جاكسون عن ذلك الأمر أكثر من مرة و بشكل خاص بعد المرة الأولي عام 1993, حيث قال أن الصحافة إنهالت عليه بالهجوم و الإدعاءات حتي حولوا الإتهام إلي حقيقة و هو أمر غير حقيقي (حسب ما قال) فأنا برئ و أنتم مصممين علي إتهامي بجريمة لم أرتكبها, و قد تعرضت لنكبة صحية شديدة بسبب ذلك الأمر و سافرت للعلاج و قمت بإلغاء العديد من الحفلات بسبب ذلك. و سأظل أدافع عن نفسي حتي أثبت أنني برئ.

و بدأ ينطفئ نجم جاكسون و لكنه ظل المعشوق الأبدي لدي عشاقه, فلا يوجد من لم ينبهر بجاكسون, فلم يكن فقط إسم بل تحول فعلاً إلي رمز و أسلوب, لن يتكرر. و يُذكر أن فور إعلان جاكسون عن عودته إلي الأضواء مرة آخري أحدث الأمر ضجة كبيرة وسط فترة بدأ تنتشر شائعات كثيرة عن دخول جاكسون الإسلام حيث قام بقراءة الكثير من الكتب عن الإسلام و هو في البحرين و كان جميع الحرس و المساعدين مع جاكسون في تلك الفترة مسلمين فقط, و أستمر جاكسون بقراءة الكثير عن الدين الإسلامي و عندما سافر إلي أمريكا قام بزيارة المركز الإسلامي الرئيسي بأمريكا. لتبدأ تنتشر الشائعات عن إسلامه و تتحول إلي شبه حقيقة و لكن لم يُعلق جاكسون نهائياً خلال تلك الفترة علي الأمر.

حقيقة إسلام جاكسون

و بالنسبة لموضوع إسلامه فتحدث شقيقه بإستفاضة عن ذلك الأمر, حيث قال شقيقه أن جاكسون بشكل عام كان كثير القراءة و أعطاه شقيقه كُتب عن الإسلام التي بدأ يقرأها اثناء ما كان في البحرين, و لكن لم يؤكد أخيه إسلامه, بالعكس و لكنه يعتقد أن أخيه لم يعتنق الإسلام في الغالب عندما قال “لو كان أسلم مايكل لما توفي بذلك الشكل, لأن الإسلام يعطيك قوة أكثر, فحين تدرك أهمية وجودك و وجود من حولك فتتغير الأمور ويتحسن وضعك (يقصد النفسي)”. و لكنه لم ينفي إسلام جاكسون أو يؤكده و يبدو أن جاكسون إحتفظ بذلك الموضوع لفترة أو أن عائلة جاكسون تخشي شيئاً فجميعهم هربوا من إجابة ذلك السؤال كما سيتضح فيما يلي.

صورة يُعتقد أنها لجاكسون و هو متخفي في البحرين

و لكن الأمر المُلفِت أن جاكسون في تلك الفترة قبل وفاته كان قد أعلن أنه سيفجر مفاجأة في حفلاته و تم إصدار اغنية شهيرة في تلك الفترة يُغني فيها جاكسون و تبدو كأنها إسلامية و لكن تم إكتشاف بعد ذلك أنها ليست من غناءه. إلا أن ذلك لا ينكر الحقيقة الأصعب أن جاكسون قبل دورة الحفلات و في فترة الإستعداد قام بتسجيل أغنية التي وصفها جاكسون بأنها أغنية علي آلة إيقاعية و دون عزف, و قام بتسجيلها مع عازف شهير أمريكي مُسلم “عمر يانجي” و قبل مقتل جاكسون ب 6 أيام فقط, سُرقت تلك الإسطوانة من منزل عمر.

و الأمر الغريب الذي تصادف مع ذلك الأمر هو العثور علي “شاندلر” الشاب الذي تم إتهام جاكسون بوجود علاقة غير شرعية معه في عام 1993 قد أقدم علي الإنتحار بعد وفاة جاكسون ب 6 أشهر فقط.

ولا تزال إبنة جاكسون مصممة علي أن والدها قد تم قتله و ليس قتل غير عمد كما تم إنهاء القضية, و يُذكر ان جاكسون قد تحدث عن شئ مشابه قائلاً عن أشخاص “يوماً ما سيقتلوني”. و تؤكد إبنته أن جميع عائلته تعلم ذلك, إلا أن أخت مايكل جاكسون قد تزوجت من رجل مسلم “وسام المانع” و أنجبت منه طفل إسمه “عيسي” و أستضافتها المذيعة الشهيرة أوبرا و سألتها عن ديانة جاكسون و أولاده و أجابت فقط “ديانة أولاد جاكسون هي نفس ديانة والدهم” و لم تُحدد الديانة.

و تلك هي جميع الآراء و الأحداث بالطبع هي أحداث مريبة و إن وضعنا عامل الشك في مؤامرة لإخماد أمر معين فهو منطقي جداً و يوجد بما ذكر الكثير يؤكده, و لكن ذلك المقال رغم أنه من كتابتنا إلا أن التشكيك فيه من حضراتكم مقبول في حدود المنطق, لأن أغلب ما يستند عليه هو أقاويل أشخاص و يعتمد أقتناعك به علي مصدقيتهم عندك, و لكن يوجد أيضاً فيما ذكر ماهو غير قابل للتشكيك مثل حادثة السرقة للإسطوانة و زيارات مايكل لأماكن إسلامية للمرة الأولي و قراءته لكُتب عن الإسلام, و للعلم كل الإتهامات التي تم إدانة مايكل جاكسون بها لم يتم تقديم أي دليل ملموس عنها نهائياً و لكن يُقال أن القضية الأولي كانت وسيلة ضغط والد الطفل بتهديده لمايكل بخطاب يدينه, و الله أعلم.

مايكل جاكسون… ملك البوب

العودة للجزء الأول من هنا

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

لا تعليقات بعد على “الجزء الثاني: هل أسلم حقاً مايكل جاكسون؟

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: