حكاية كنيسة القديس “بطرس” السويسرية, صاحبة أكبر ساعة في أوروبا.

و رغم الشهرة التي تحظي بها ساعة “بيج بن” الإنجليزية الشهيرة, إلا أن أكبر ساعة (واجهة) في أوروبا هي ساعة كنيسة القديس بطرس في زيورخ بسويسرا. و هي كنيسة قديمة جداً تم البدء في بناءها في القرن ال 8 أو ال9 و تم الإنتهاء من بناءها تماماً عام 1000 ميلادية.

و في عام 1230 تم إستبدال البناء و تعديله ليُصبح شكل معماري رومانسكي ( و هو طراز ظهر في الفترات الأخيرة من الامبراطورية الرومانية) ثم تم تطوير البناء مرة آخري ليُصبح علي الطراز القوطي.

و أستمر الأمر كذلك حتي عام 1706 حين تم تكريس المبني ليُصبح كنيسة رسمياً و أصبحت بذلك أول كنيسة في التاريخ يتم بناءها تحت حُكم “بروتستانتي” و لكن كان للكنيسة دور آخر هام, حيث كان يُستخدم برج الكنيسة لنوبات الحراسة لرجال الإطفاء, الذين يقوموا بمراقبة المدينة المحيطة للإبلاغ في حالة حدوث حريق.

و الكنيسة بالكامل مملوكة لإبراشية القديس بطرس, ما عدا البرج فهو ملك لمدينة زيورخ, و ظل البرج وسيلة لحماية المدينة بنوبات رجال الإطفاء, و في ما بين عام 1300 – عام 1360, وضع علي الكنيسة ساعة ميكانيكية عملاقة التي تم تطويرها و أستبدالها بساعة آخري بعقرب ساعات فقط عام 1366, و بحلول عام 1538 تم إستبدال الساعة بساعة آخري تصدر صوت عند مرور ساعة مثل “بيج بن” و تم وضع جرس و إضافة عقارب للساعات و الدقائق يمكن رؤيتها من الأربعة إتجاهات.

و تم تطوير الساعة علي مدار سنوات حتي اللمسة الاخيرة عام 1996 عندما أصبحت الساعة موصلة ببرنامج من خلال الكمبيوتر يمكن التحكم بها. بل و أصبحت الساعة هي التوقيت الرسمي للمدينة أي أن علي جميع المقيمين بداخل زيورخ ضبط ساعاتهم حسب ساعة كنيسة القديس بطرس.

و حتي اليوم منذ أن تم وضع تلك الساعة هي صاحبة أكبر واجهة لساعة في أوروبا, و الأمر ينطبق علي الأربع ساعات بالأربع وجهات للكنيسة, و القطر الخارجي للساعة الواحدة أكثر من 8.5 متر بقليل.

و تُعرف الكنيسة بزيورخ (المدينة التي تقع بالجزء المتحدث بالألمانية بسويسرا) باسمها الألماني “زنت بيتر كيرشة” و تعني كنيسة القديس بطرس.

و زيورخ بالمناسبة هي أكبر مدينة في سويسرا و لكنها ليست العاصمة, عاصمة سويسرا هي “برن” و لكن رسمياً و دستورياً لا يوجد عاصمة لسويسرا, فسويسرا كونفدرالية و تنقسم إلي ما يُعرف ب “كنتونات” و عددهم 26.

أعلام ال 26 كانتون بسويسرا

و القديس بطرس المعروف أيضاً ببطرس سمعان, هو أحد أشهر الشخصيات في تاريخ المسيحية و هو فلسطيني الأصل و هو واحد من أشهر 12 شخصية في تاريخ المسيحية المعروفين باسم “التلاميذ الأثني عشر” و تم سجنه بالقدس علي يد مجلس الحكماء اليهود و حسب ما تم تأريخه فتم صلبه و قتله علي يد الرومان, ضمن فترة إرتكاب أعمال وحشية بحق الدين المسيحي في القرون الأولي بعد الميلاد.

صلب القديس بطرس

و يُعتقد أن تاريخ وفاة القديس بطرس ما بين عام 60 – 65 ميلادية.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: