من أيرلندا: نادي كرة القدم “باليبراك” يفتعل حادث وفاة لاعب من أجل تأجيل مباراة

صدق أو لا تصدق, ذلك ما حدث في شهر نوفمبر الماضي (نوفمبر – 2018) عندما قام النادي الأيرلندي “باليبراك” (أحد أندية العاصمة دبلن) بإعلان وفاة اللاعب الإسباني “فرناندو لافوينتي”, الأمر الذي تسبب في شهرة لافوينتي علي مستوي العالم.

و بدأ الأمر من خلال فيسبوك عندما قام النادي بنشر خبر وفاة اللاعب و شعورهم بالحزن الشديد تجاه وفاته في حادث. و تفاجأ اللاعب نفسه بالخبر و أتصل بزوجته علي الفور ليطمئنها, و لكن تم نشر الخبر في الجرائد أيضاً بأيرلندا. و تحرك النادي طالباً أن يتم تأجيل المباراة القادمة في الدوري.

و لم يمضي إلا مهلة قصيرة جداً حتي عرفت أيرلندا بالكامل أن ذلك الخبر كاذب و أن اللاعب مازال علي قيد الحياة. حيث ذكر اللاعب “أنا كنت أعرف أن أمراً ما غريب سيحدث”. حيث تم إخباري عبر تطبيق “واتساب” أنه سيتم إعلان إصابتي في قدمي نتيجة حادث, و تفاجئ أنه تم طرده من “جروب الواتساب” الخاص بالنادي. ليجد هذا الخبر العجيب أمامه بعد ساعات.

و تحول الأمر لفضيحة شديدة أنتشرت في جميع أنحاء أوروبا, و فرناندو الذي يعمل بالأساس مهندس برمجة (كمبيوتر) هو  و زوجته, و يعيشوا في دبلن عاصمة أيرلندا, تفاجأ بأنه أصبح أشهر لاعب في أوروبا, و بدأت تنهال عليه طلبات إجراء مقابلات تليفزيوينية و إذاعية عديدة, و بالفعل أجري العديد من المقابلات الأمر الذي جعله من المشاهير.

بل و يبدو أن الجمهور قد تعلق بفرناندو بطريقة ما, حيث ترك فرناندو في نهاية العام النادي و لكنه ظل يعمل في دبلن برفقة زوجته بمجال برمجة الكمبيوتر. حيث قام ناديه السابق بالإتصال يطلب منه أن يحضر من أجل حفل إمضاء عقد رعاية جديد للنادي, حيث طلب الراعي الرسمي أن يحضر فرناندو و يقوم بالتوقيع علي قميص النادي من أجله. و بالفعل حضر فرناندو الحفل.

و لكن رغم ذلك أعلن فرناندو في شهر أغسطس الماضي (أغسطس 2019), و هو بعمر ال 29, أنه سيترك أيرلندا و سيعود لإسبانيا نظراً لصعوبة العثور علي منزل ملائم نسبة لمقدرة فرناندو المالية. حيث يمتلك فرناندو و زوجته كلبان صغيران, و يقول أنه لا يوجد أحد يريد أن يوافق علي تأجير منزل لنا في حدود 2000 يورو بالشهر مع الموافقة علي أصطحاب حيوانات, الأمر الذي جعل الزوجين يتخذا قرارهما بمغادرة أيرلندا و العودة مرة آخري إلي إسبانيا من بداية العام القادم.

و رغم توقف فرناندو عن اللعب نهائياً إلا أنه سيظل لاعب معروف جداً و بشكل خاص في أيرلندا بسبب تلك الحادثة العجيبة.

أما بالنسبة للنادي فور إندلاع الفضيحة قام بطرد أحد المتولين للشئون الإعلامية للنادي (عامل تطوعي) و تم تحميله المسؤولية و أكتفي أتحاد الكرة الأيرلندي بالتوبيخ و الإنذار للنادي و للعامل المتطوع.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: