تحرير قرية “سان ميغي إجليز” من أشهر مشاهد الحرب العالمية الثانية

بالصورة ضابط جيش أمريكي و سيدة فرنسية, يتبادلوا الضحكات بعد تحرير القرية الفرنسية “سان ميغي إجليز” في الحرب العالمية الثانية عام 1944.

و تلك القرية هي واحدة من أشهر القرى في فرنسا في الحرب العالمية الثانية, حيث كانت القرية واحدة من المناطق التي هبطت بها قوات التحالف في يوم الإنزال الشهير “إنزال نورماندي” و هو أكبر عملية غزو عن طريق بحر في التاريخ, و لكن لتلك القرية دور اخر مختلف عن نورماندي حيث هبطت عليها القوات بالمظلات.

و شهدت في ذلك اليوم تلك المدينة عملية إطلاق نار و هجمات شرسة, حيث أستمرت عملية هبوط جنود الحلفاء عليها, و يُذكر أن الجنود كانوا يحددوا مواقع نزولهم في القرية من خلال البيوت المشتعلة بالحريق في جميع أنحاء القرية, و لكن تسببت تلك الحرائق في وفاة بعض جنود المظلات حرقاً في حالة الهبوط في مواقع خاطئة, و توفى آخرين بسبب كثرة الأشجار حيث كان يعلق الجندي في الهواء بسبب تداخل المظلة مع الأشجار الأمر الذي أدى لسقوط عدة قتلي قبل الوصول لسطح الأرض علي يد قوات المحور.

و أستمرت عمليات عنيفة بين الطرفين ليومين حتى تمكنت القوات الأمريكية بقيادة “بنجامين فاندرفورت” الشهير ب “فاندي” بإسقاط المدينة و التمكن منها و السيطرة عليها تماماً بعد صد هجوم عنيف من ألمانيا النازية.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: