عبرة جميلة “أجمل إبتسامة”

يروي أحد الأشخاص, منذ 10 سنوات عندما كان طالب مغترب بجامعة, تمكن من الحصول علي وظيفة كمحصل بماكينة الدفع في محل هدايا.

حيث قال “في أحد الأيام عندما كنت بالعمل, رأيت رجل و زوجته كبار في السن و معهم طفلة صغيرة علي كرسي متحرك”. و بعد أن أقتربت العائلة مني, تمعنت بالنظر للفتاة الصغيرة و وجدت انها بدون أي قدم أو ذراع فقط رأسها و عنقها و ما تبقي من جسدها و كانت ترتدي فستان أبيض صغير”.

و عندما وصلت العائلة عندي لدفع الحساب, كنت أستعد للقيام بعملي, و في أثناء ما كنت أعطي لجدها باقي حسابه, نظرت للفتاة و غمزت لها, ثم أعطيت جدها الأموال, و عندما أعدت النظر إليها وجدتها تنظر إلي بأجمل و أكبر إبتسامة رأيتها في حياتي حتي اليوم, و فجأة و أنا أنظر إليها و هي مبتسمة لم أعد أري أي شئ من جسدها لا أنها بدون ذراع أو قدم فقط أري فتاة جميلة جداً بإبتسامة رائعة التي جعلتني أشعر كأني في عالم آخر, فقد أعطتني الفتاة في تلك اللحظة مفهوم آخر تماماً عن الحياة لن أنساه أبداً, فقد أخذتني من عالمي الفقير التعيس كطالب يكافح في الدراسة و العمل, و أخذتني إلي عالمها الملئ بالدفئ و الحب و البسمة و الفرح.

و مرت 10 سنوات علي ذلك اليوم, و حالياً أنا رجل أعمال ناجح و كلما أتعرض لأي أزمة و أبدأ بالتفكير في الأزمات و الصعوبات التي تملئ هذا العالم, أفكر في تلك الفتاة الصغيرة و أتذكر جيداً هذا الدرس الذي علمتني إياه, لقد علمتني كيف أواجه الحياة.

-تذكر جيداً الحمد يجب أن ينبع من الداخل.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: