حكاية واحدة من أسوأ جرائم هتلر في الحرب العالمية الثانية

هانز هينكه

الجندي الألماني “هانز هينكه” يبلغ من العمر 15 عاماً يبكي بعد ان تم إعتقاله علي يد الجيش التاسع الامريكي في رشتنباخ بألمانيا عام 1945 (في الحرب العالمية الثانية). ويُعتبر تجنيد القصر والاطفال وصغار السن من أسوأ ما قام به هتلر في حق الألمان في فترة الحرب.

حيث بدأ هتلر مشروع شهير جداً يُعرف ب “شباب هتلر” و بالألمانية “هتلريوجند”, و بدأت عملية تدريب الشباب قبل الحرب العالمية الثانية ببضع سنوات كتمهيد و تدريب للشباب لزرع بداخلهم الفكر النازي و روح الدولة النازية القائمة آنذاك, و وصل عدد المتدربين لما يقرب ل 9 مليون شاب. و في البداية كان معدل الأعمار لا يقل عن 24 عام, و لكن تطور الأمر و أمتد حتي تم ضم تدريب الشباب و المراهقين بعمر ال 16, و بحلول الحرب العالمية الثانية تم سحب تلك القوات.

و كان يجد المراهقين في تلك التدريبات متعة خصوصاً في عهد لم يشهد ما يشغل الشباب حالياً مثل الإنترنت و الهواتف الذكية و غيرها من الأشياء, فكانت متعة الشاب آنذاك هي تلك التدريبات و حمل السلاح و التدريب علي إلقاء القنابل اليدوية و إطلاق النار و تحسين عملية التصويب.

و لكن نتيجة ظروف الحرب و الخسائر في الأرواح أضطرت ألمانيا بالدفع بهؤلاء الشباب و المراهقين و كان أغلب العمليات القائمة من خلالهم هي عمليات “إنتحارية” و تم  أعتقال شباب و إكتشاف لاحقاً أن عمرهم 15 عاماً, و أزداد الدفع بهؤلاء الفتية بشكل خاص في العام الأخير من الحرب عام 1945, و القوات البريطانية و القوات السوفيتية حينما بدأت الصراعات و بشكل خاص داخل ألمانيا نفسها مثل معارك برلين و غيرها, كانوا متفاجئين حينما وجدوا أن أمامهم في خطوط الدفاع ما يقرب لوصفهم بالأطفال حيث تم العثور علي مسلحين بعمر ال 10 سنوات في بعض الأحيان بغرض القيام بعمليات إنتحارية من أجل المقاومة.

و لم يقتصر التجنيد علي الذكور فقط فكان هناك فتيات أيضاً بأعمار صغيرة جداً تم الدفع بها في تلك المعارك, و شهدت الحرب بسبب تواجد تلك الأطفال مشاهد مؤلمة لن ينساها العالم و لن يسامح هتلر عليها أبداً.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: