الجمعة السوداء التي تُعرف حالياً بالجمعة البيضاء, ما سبب التسمية بذلك الاسم؟

و فكرة وصف الأيام بأسماء أو بأوصاف هي فكرة مرفوضة تماماً دينياً, و محرم تماماً وصف أي يوم بصورة تفائل أو تشاؤم, نفس الأمر للساعات و الأوقات. و لكن في الموضوع هنا سنذكر المسمى فقط للتوضيح و التحديد.

و حكاية يوم الجمعة التي وصفت في البداية بالسوداء ثم تغيرت للبيضاء في محاولة لتفادي الحرمانية, و هو بالتحديد يوم الجمعة التالي ليوم الشكر بأمريكا و يأتي دائماً يوم الشكر كآخر يوم خميس بشهر نوفمبر, و لكن المسمى في الحقيقة له جذور و على أكثر من مرحلة بدأت من عام 1869, و لكنها ليست كما تتخيل!

حالة ذعر 1869
الجمعة السوداء
الجمعة البيضاء
يوم الشكر

و في البداية للتوضيح, كلمة سوداء عندما تضاف لاسم فيرجع ذلك دائماً إلي وقوع حادث مأساوي في ذلك اليوم أثر بشكل خاص في مجرى الوضع بالدولة سواء كان أمني أو سياسي أو إقتصادي أو كارثة بيئية, لذلك تجد في مختلف الدول السبت الأسود و الأحد الأسود و الأثنين الأسود بإختلافها و إختلاف أحداثها, و في أغلب التسميات تجد العلاقة بسقوط ضحايا قتلى نتيجة أشتباكات سواء كانت أهلية أو قصف خارجي أو كارثة بيئية.

حالة ذعر 1869
الجمعة السوداء
الجمعة البيضاء
حرائق من يوم “السبت الأسود” في أستراليا

و بالعودة للموضوع, ترجع التسمية في الأساس إلي أمريكا, و ذلك هو مصدر التسمية, و تم إطلاق الاسم و تثبيته علي مرحلتين, الأولي كانت عام 1869 عندما وقع حادث إقتصادي شهير يُعرف ب “حالة ذعر 1869” عندما قام أثنان من العاملين بالشئون المالية, إستغلالاً لعلاقتهما الوطيدة مع إدارة الرئيس الأمريكي “يوليسيس جرانت” بالتحكم بسوق الذهب و لكن عندما وصلت الأنباء سريعاً للرئيس قام علي الفور بإعطاء أوامر للخزانة بضخ كم كبير جداً من الذهب في الأسواق الأمر الذي أدي لعرقلة المحاولة للتحكم بسعر الذهب مما أنعكس على الأسعار بشكل عام لتنخفض بقيمة 18%, و يُقال دائماً أن في ذلك اليوم أفلس العديد و جمع آخرين ثروة غير مسبوقة.

حالة ذعر 1869
الجمعة السوداء
الجمعة البيضاء
حركة أسعار الذهب في يوم حالة الذعر عام 1869

و كانت تلك أول مرة يتم إطلاق اسم “جمعة سوداء” نتيجة ذلك الحادث الإقتصادي و لكنه وقع في شهر سبتمبر و ليس في نوفمبر, و المرحلة الثانية لذكر ذلك الاسم في تلك الفترة كانت ما يقرب لعام 1950, و كان المصدر لإطلاق ذلك الاسم هي شرطة فيلادلفيا بأمريكا.

حالة ذعر 1869
الجمعة السوداء
الجمعة البيضاء
حالة ذعر 1869

ففي شهر نوفمبر يأتي “يوم الشكر” الذي يتسبب دوماً في إجازة 4 أيام في الغالب لأغلب الشركات و مصالح العمل بأمريكا. و كان ينطلق العديد نحو فيلادلفيا لحضور مباراة كرة القدم الأمريكية للبحرية الأمريكية الأمر الذي كان يتسبب في حالات سرقة من المحلات و العديد من السياح و الزحام.

و لم يتمكن أبداً رجال الشرطة بفيلادلفيا من الحصول علي إجازة في ذلك اليوم. فأطلق رجال الشرطة اسم “الجمعة السوداء” علي تلك الجمعة الأمر الذي إنتشر في جميع أنحاء المدينة آنذاك.

حالة ذعر 1869
الجمعة السوداء
الجمعة البيضاء

أما بالنسبة للتجار داخلياً كان يُعرف باسم “الجمعة الكبيرة” و ذلك يرجع لتحقيقهم أرباح هائلة بسبب وفود العديد للمدينة أثناء تلك الفترة المزدحمة, و أستمر الأمر كذلك لسنوات عديدة, و لكنه كان دارج شفهياً فقط.

و لكن في عام 1975, أطلقت صحيفة نيويورك تايمز رسمياً لفظ “الجمعة السوداء” كتابياً مع إقترابه ثم تكرر الأمر عام 1981 في صحيفة آخرى في فيلادلفيا الأمر الذي جعله رسمياً اسم يُطلق علي ذلك اليوم في فيلادلفيا, و بسبب إنتشار نفس الإجازة بشكل عام و خروج العديد من المواطنين الأمريكيين للتسوق في تلك الفترة قام الجميع بإطلاق ذلك الإسم عليها.

حالة ذعر 1869
الجمعة السوداء
الجمعة البيضاء

ليُصبح رسمياً يوم تجاري هام في أمريكا ينتج عنه عمليات تخفيضات هائلة بمحلات البيع بالتجزئة للجمهور لجني الأرباح من حركة الشراء العملاقة, ثم أنتقل الأمر بعد ذلك لأغلب دول العالم بنفس المفهوم, و في بعض الدول يستمر الأمر لمدة شهر أو أسبوعين من شهر نوفمبر.  

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: