حكاية شاب هندي أختبئ 23 ساعة في غرفة عجلات هبوط الطائرة ليهرب من بلده!

ولا بالأفلام, حكاية شاب هندي تعرض للمستحيل عندما أختبئ في الجزء السفلي من الطائرة مع عجلات الهبوط لمدة 23 ساعة لمسافة 6437 كيلومتر, ليحقق حلمه للإنتقال إلي لندن. بعد أن أحتمل ما لا يُحتمل.

حكاية شاب هندي أختبئ 23 ساعة في غرفة عجلات هبوط الطائرة ليهرب من بلده!

صدق أو لا تصدق, الرجل الهندي “بارديب سايني” الذي يعمل حالياً في مطار بلندن بإنجلترا, تعرض لما لا يُمكن إحتماله منذ 23 عاماً. حيث كان بارديب يبلغ من العمر 22 عاماً و كان معه أخيه الذي كان يبلغ من العمر 19 عاماً, و حين هبطت الطائرة صُعق عمال الأمتعة بالمطار عندما عثروا علي بارديب يعاني من إنخفاض حاد في درجة حرارة الجسم و علي وشك الوفاة, حيث تم نقله علي الفور إلي المستشفي, فتواجده في تلك المنطقة من جسم الطائرة يعني تعرض بارديب لدرجة حرارة (60 تحت الصفر) الأمر الذي أدي إلي تجمد أخيه و وفاته في منتصف الرحلة و سقوطه من الطائرة علي أرضية منطقة صناعية بإنجلترا أيضاً, حيث تم العثور عليه آنذاك بعد 5 أيام من هبوط الطائرة.

و لكن تمكن بارديب رغم ذلك من النجاة و هو يبلغ من العمر 44 عاماً حالياً, و قد تكرر ذلك الحادث منذ 6 أشهر تقريباً في عام 2019 و لكن سقط الشاب المختبئ داخل الطائرة, ليتوفي علي الفور بالطبع, و قد تعرض بارديب أثناء رحلته الشهيرة لفقدان الوعي نتيجة قلة الأكسجين و يعتقد الأطباء أن إنخفاض درجة الحرارة بشكل مبالغ كان عامل في حمايته من الوفاة بقلة الأكسجين لإبقاءه في حالة ثبات أو بطئ الحركة البيولوجية للجسد الأمر الذي أدي لإنقاذ حياته.

و بارديب كان يعمل ميكانيكي سيارات بعد أن خرج من المستشفي و أتم شفاءه و حاولت السلطات البريطانية ترحيله من البلاد ليعود للهند مرة آخري و لكنه لم يقبل ذلك و تحول الأمر لقضية, و ربما شهرة ذلك الحادث كانت سبب في أن تم الحُكم بالنهاية لصالح بقاءه علي الأراضي البريطانية و منحه الإقامة و لكن أستمرت تلك القضية لقرابة ال 18 عاماً.

بارديب سايني

و هو حالياً يعيش في بريطانيا و متزوج و لديه أولاد, و عند سؤاله, قال أنه لن ينسي أبداً مشهد وفاة أخيه و مازال يتذكره حتي اليوم رغم مرور كل تلك الفترة, بل و صرح أنه تعرض لأزمة نفسية أستمرت معه منذ وقوع الحادث لمدة 17 عاماً حتي تمكن من الشفاء. و يرجع ذلك لأن حسب ما ذكر علاقته بأخيه كانت وطيدة, حيث وصفها بارديب بأنهما كانا أصدقاء ليس فقط أشقاء.

و في عام 2015 تمكن رجل آخر من النجاة من رحلة مشابهة و لكن من جنوب افريقيا وصولاً للندن أيضاً, و ذلك يعني أنه تمكن من تحمل ضعف المسافة التي تحملها بارديب.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: