ما هي جمهورية فايمار؟ و تفاصيل ما حدث في ألمانيا بين الحرب العالمية الأولي و حتي وصل هتلر للحُكم؟

الجزء الأول: التسمية و النشأة. و الوضع ما بعد الحرب

جمهورية فايمار هي جمهورية ألمانية وجدت في الفترة ما بين الحرب العالمية الأولي و ألمانيا النازية, و بدأت بالتحديد بعد تنازل الإمبراطور الألماني غليوم (فيلهلم) الثاني عن منصبه بعد الهزيمة في الحرب العالمية الأولي و الإعلان عنها (الجمهورية) عام 1919 و أستمرت حتي ألغاها هتلر عام 1933 و أستبدلها بالنازية.

إعلان جمهورية فايمار

و ترجع تسمية “فايمار” إلي مدينة “فايمار” الألمانية حيث تم تأسيس الحكومة و الإعلان عنها, و لكنها كانت تُعرف رسمياً بالوثائق ب”جمهورية ألمانيا” فقط, و رغم أنها لم تدم طويلاً إلا أن وجودها يُعتبر الفترة التمهيدية التي أمتصت الضربة العنيفة في الحرب العالمية الأولي و الإنهيار التام حتي تمكنت من دفع الدولة للأمام قليلاً تمهيداً لبداية النازية بنجاح.

مدينة فايمار

فبعد إنهيار ألمانيا في الحرب العالمية الأولي تعرضت الدولة في تلك الفترة للعديد من الأزمات منها سلسلة من الإضرابات, و حاول الإمبراطور غليوم الثاني ان يعود لمنصبه بعد الحرب و لكن وقف الجيش ضد ذلك. الأمر الذي جعله يتنازل عن منصبه في النهاية بعد إقناع من الحكومة بضرورة ذلك منعاً لتمزق الدولة في فترة كانت مشتعلة شبه حرب أهلية داخل ألمانيا علي السلطة, و أنسحب غليوم تماماً من الحياة السياسية حتي وفاته.

الإمبراطور غليوم (فيلهلم) الثاني

و في مدينة فايمار تم سحب السلطة من الجيش و أنتقلت إلي الأحزاب السياسية و بشكل خاص “الحزب الاشتراكي الديمقراطي المستقل” و “الحزب الأشتراكي الديمقراطي”, و تم تشكيل حكومة إنتقالية مكونة من أعضاء من الحزبين و بعد فترة صراعات تم عمل تحالف من الحزبين و تم إنتخاب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي “فريدريش إيبرت” لمنصب رئيس الجمهورية ليُعتبر بذلك أول رئيس جمهورية لألمانيا.

فريدريش إيبرت

تولت تلك الحكومة زمام الأمور في واحدة من أصعب الفترات التي مرت علي ألمانيا, و التي تكررت بشكل أسوأ بعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية, و أضطرت تلك الحكومة للتعرض إلي كم هائل من الصدمات, ففور تولي إيبرت كان الإقتصاد منهار تماماً و قيمة العُملة لا تساوي شئ تقريباً, بل و بدأ الخوض في واحدة من أكثر المعاهدات المؤثرة في تاريخ ألمانيا و هي “معاهدة فرساي” التي أجبرت ألمانيا علي عدة شروط نتيجة الهزيمة في الحرب و من ضمنها خفض عدد الجيش و تحمل مسئولية دفع التعويضات عن الحرب العالمية الأولي و تقليس مساحة ألمانيا و منع ألمانيا من الإنضمام لعصبة الأمم.

و بعد التوقيع علي المعاهدة قام الرئيس إيبرت بتعديل الدستور و إصداره الذي تلقي نقد شديد من اليساريين, و كان يضمن أن الحكومة مكونة من منصب رئيس و مستشار و برلمان, و حرية الأديان, و منح الرئيس حق تعليق الحقوق المدنية في حالات الطوارئ و الأزمات, فترة الرئاسة تكون 7 سنوات, و مجانية التعليم و جعله إجباري للأطفال, و المساواة بين كل الشعب الألماني في كل شئ.

الجزء الثاني: أسباب إنهيار الجمهورية, و كيف تسبب في وصول هتلر للحُكم

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

لا تعليقات بعد على “ما هي جمهورية فايمار؟ و تفاصيل ما حدث في ألمانيا بين الحرب العالمية الأولي و حتي وصل هتلر للحُكم؟

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: