كاليفورنيا تحول الأفلام إلي حقيقة بتطبيق أول “ضابط شرطة إنسان آلي” في شوارعها

ففي شهر يونيو الماضي طرحت ولاية كاليفرونيا إنسان آلي الذي أطلقت عليه نفس الاسم السينمائي “روبوكب” ليبدأ جولة في الشوارع و الميادين بالولاية, و يكمن دور الشرطي الآلي في مراقبة الأوضاع و نقل بث حصري و حي لأقسام الشرطة علي مدار زاوية 360 درجة و يُسجل الأحداث بالفيديو.

و بدأ نشر الضابط الآلي بشكل خاص في المجمعات التجارية و المستشفيات و الاستادات و المخازن و تم طرح أيضاً نفس الإنسان الآلي بمدينة نيويورك ليُصبح منتشر في المدينتين الشهيرتين “لوس أنجلوس” و “نيويورك”.

و دور الضابط هو كاميرا مراقبة متحركة أكثر من دخوله في أي إلتحامات ليزيد من كفاءة تغطية الشرطة للشوارع بالمدن, و لكن تفاجأ السكان بالضابط يتكلم فهو يُمكنه أن يقول “بعد إذنك” و “أتمني لك يوماً سعيداً”.

و يأمل رجال الشرطة أن ذلك الضابط الآلي سيساعد علي تيسير عمل الشرطة و زيادة معدل الأمان و فرض الإنضباط بالشوارع و تقليل معدل الجريمة, و تم ضبط الإنسان الآلي بمميزات مثل تمييز الحالات الخطرة و نقل مقاطع فيديو حصرية للأوضاع مباشرة مع تنبيه مبني القيادة للشرطة للتدخل في الحالات الخطرة.

و يتمكن الإنسان الآلي أيضاً من تمييز لوحات السيارات و تحديد هوية الشخص بمجرد ظهور وجهه أمام كاميراته كما يمكنه تحديد إذا كان الشخص أمامه تظهر عليه ملامح قد تدفعه لإرتكاب جريمة من خلال برامج إستشعار آلية.

ما هي آراء حضراتكم؟ هل تعتقد أنه سيكون مؤثر؟ مع العلم أنها مجرد بداية.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: