العثور علي جثة زوج ميت في “الفريزر” متجمدة منذ أكثر من 10 سنوات تاركاً رسالة للشرطة!

ففي ولاية “يوتا” بأمريكا تم العثور علي جثة رجل في الفريزر الذي يُعتقد أن تاريخ وفاته يعود ل 10 سنوات تقريباً بعد أن عثروا علي ورقة موقعة من الزوج الميت مكتوب بها “زوجتي لم تقتلني”.

حيث قامت السلطات بعملية بحث و تدقيق لتقييم الأوضاع من أجل الدعم و تقديم المعونات لإحدي الشقق للبحث عن سيدة بعمر ال 75 عام “جين سورون ماثرز”, حيث تم العثور عليها متوفية داخل شقتها لأسباب طبيعية. و لكن بعد أن قامت الشرطة بالبحث في أرجاء الشقة عثرت علي جثة رجل متجمدة في الفريزر و أتضح أنه زوج المتوفية و اسمه “بول ادواردز ماثرز”.

و بخلاف جثة الرجل الذي توفي عن عمر 69 عام, تم العثور علي جواب موقع من بول مكتوب به “زوجتي لم تقتلني”. و كان تاريخ التوقيع يوم 2 ديسمبر عام 2008. حسب ما ذكرت الشرطة, و كان الزوج مريض قبل وفاته مرض خطير.

و تعتقد الشرطة أن السيدة جين هي التي أخفت زوجها في الفريزر طوال تلك الفترة “منذ عام 2009” (بعد توقيع الجواب بعام) بين شهر فبراير و مارس, و وفقاً للسجلات فآخر مرة شوهد بول علي قيد الحياة كانت في يوم 4 فبراير عام 2009 في مقابلة مع طبيب في مستشفي خاصة بقدامي المحاربين.

و أسرعت الشرطة علي الفور للشخص الذي قام “بتوثيق” ذلك الجواب و قامت بإستجوابه, و قالت الموظفة التي قامت بتوثيقها أنها لم تقرأ تلك الوثيقة آنذاك فقط قامت بختمها حيث تم برشمة الخطاب أيضاً قبل ختمه لضمان صحته.

و لكن الشرطة حالياً بدأت في عملية بحث لمعرفة هل قُتل الزوج أم أنه توفي طبيعي و  لماذا أبقت الزوجة علي جثته طوال ذلك الوقت, و لكن من المرجح أن السيدة قامت بذلك لكي تستمر في الحصول علي معاش الزوج كمحارب قديم, حيث ذكرت الشرطة أن السيدة جين قد جمعت ما لا يقل عن 177 ألف دولار خلال ال 10 سنوات كدعم من الحكومة لأن زوجها من قدامي المحاربين.

المبني السكني حيث تقع شقة جين و زوجها

و كادت الشرطة أن تستبعد إحتمال أنها قتلته لأنها كانت تستخدم كرسي متحرك قبل وفاتها, و لكن كشفت التحقيقات أنها لم تكن تستخدمه أثناء الفترة المتوقعة لوفاة الزوج, و ذكر أحد الجيران أنها كانت سيدة مهذبة و لا يُمكن أن تؤذي أي شخص. كما رجح جار آخر أن جين قامت بذلك لكي تتمكن من الحصول علي دعم الحكومة لزوجها كمحارب سابق لأن ذلك كان مصدر دخلها الوحيد.

و ما زال الأمر لم ينتهي بعد و قالت الشرطة أن التحقيقات مازالت جارية, و رغم تعاطف البعض معها بسبب ظروف المعيشة و لكن أستنكر الجميع فكرة أن تتحمل المعيشة مع جثة في المنزل لمدة 10 سنوات من أجل الحصول علي المال.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: