من أمريكا: رجل يتصل بالشرطة بالخطأ, لينتهي الأمر بكشف سر يدفع به خلف القضبان!

حيث قام رجل أميركي “آرون أولمان” من ولاية إنديانا بأمريكا بالإتصال بالخطأ برقم 911 و هو رقم النجدة بأمريكا, و بعد أن ألتقط أحد العاملين بفريق النجدة المكالمة تفاجأ أن الرجل قد أتصل بالخطأ دون أن يشعر بعد أن كان الهاتف غير موصد.

و بعد أن ألتقطت النجدة المكالمة و لاحظ الرجل الأمر أعتذر عن الخطأ في الإتصال و سألت النجدة هل هو بحاجة لإرسال رجال شرطة للإطمئنان و لكنه قال لا داعي شكراً كان الإتصال بالخطأ. و رغم تأكيد متلقي المكالمة من النجدة إلا أن أصر أولمان أن الاتصال كان بالخطأ و أعتذر عن الأمر.

و لكن رغم ذلك قامت النجدة بإخطار القسم بمدينته في جميع الأحوال كإجراء روتيني, الأمر الذي أدي إلي إرسال رجال شرطة للنظر بالأمر, و عند زيارة رجال الشرطة ل”أولمان” أكتشفت الشرطة أنه بالفعل كان هناك “أمر بالقبض عليه” لتورطه بتهمة حقيقية.

فقامت الشرطة بالقبض عليه و نقله لقسم الشرطة و أنتهي به الأمر خلف القضبان. و كأن أولمان هو الذي أبلغ عن نفسه و حدد موقعه للشرطة في واقعة تعجبت الشرطة منها كثيراً. و لكن الحقيقة كان الواشي هو الهاتف, حيث تم ضغط زر الطوارئ بالخطأ بالهاتف حيث نسي أولمان أن يوصده قبل أن يضعه في جيبه في الغالب.

رئيس قسم الشرطة ينشر الخبر من خلال فيسبوك

و من خلال حساب الفيسبوك كتب رئيس القسم “شكراً سيد “أولمان” للإتصال بنا من أجل القبض عليك, لن نحظي بفرصة أفضل من تلك. أغلق هاتفك حين لا تحتاج أستخدامه”.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: