14 خدعة للغة الجسد ستجعلك تقرأ أي شخص أمامك بمنتهي السهولة!

و لغة الجسد هي عامل هام جداً يمكنك الإعتماد عليه في أمور هامة في حياتك لمحاولة تدارك المواقف خصوصاً في المقابلات الرسمية, حيث تمكنك لغة الجسد من التعرف علي إنطباع من أمامك عنك دون أن يتكلم. و لا تكون صحيحة بنسبة 100% و لكن نسبة الصحة تتخطي ال 90% بالطبع.

1.عندما يغمض أحدهم يعينيه و هو يتكلم.

إذا أغمض أحدهم عينيه و هو يتكلم معك, فتشير بعض الدراسات أنه يحاول أن يعزل نفسه عن العالم المحيط به حالياً, و ذلك لا يعني بالضرورة علي سبيل الخوف بل في بعض الأحيان هو في الحقيقة يخفيك من عالمه للحظات.

2. تغطية الفم باليد.

و تلك العادة بشكل خاص مترسخة في الإنسان منذ صغره, فعندما كنا صغار كان أغلبنا يضع يده علي فمه عندما لا يريد أن يقول شيئاً ما, و نفس الأمر يتكرر معنا في الكبر و لكن يختلف الأسلوب بعض الشئ فوضع أصبع أو اليد بالقرب من الفم هو مؤشر في بعض الأحيان لرغبة المتحدث في السكوت أو عدم الإفصاح بكلمات معينة.

3.قضم (عض) القلم أو أي شئ مشابه.

عندما تري أحدهم يفعل ذلك الأمر بشكل خاص فأعلم أنه متوتر في الغالب أو هناك أمر ما يقلقه جداً, و تشير الدراسات أن تلك العادة يحتفظ بها الإنسان منذ أن كان رضيع حيث أعتاد علي أن الرضاعة من الأم كانت تشعره بالأمان لذلك أعتاد جسده علي تلك الإشارة للشعور بالأمان.

4. الإهتمام بإظهار الوجه.

و تلك العادة في الغالب هي عادة متبادلة بين الجنسين ليست لنفس الجنس, فحين يضع أحد الطرفين ذقنه فوق يده بذلك الشكل فذلك بطريقة ما تعبيراً عن جملة “هذا أنا و هذا وجهي حاول أن تنظر له و تتعلق به قدر الأمكان” و يُنصح الرجال في الغالب بأن تلك العلامة هي مؤشر هام لإعجاب الطرف الآخر به.

5. حك (فرك) الذقن.

و تلك الحالة في الغالب يتخذها البعض في حالة أنه علي وشك إتخاذ قرار ما, و في الغالب من ينظر إليك و هو بتلك الوضعية هو لا يراك علي الإطلاق فهو سارح تماماً في عالم من الأفكار و المقترحات لكي يتوصل لإتخاذ القرار.

6. مكتوف اليدين.

و ذلك الوضع هو علامة واضحة لشعور الشخص بأنه لا يشعر بإنطباع جيد عن أمر ما, و يشعر العديد بالراحة في تلك الوضعية فهي نفسياً تمنح الشخص إحساساً بأنه معزول تماماً عن الأشخاص أمامه.

7. الوقوف الغرامي (للسيدات).

و عندما تجدها تقف أمامك بتلك الوضعية: ظهرها مفرود و ساقيها متشابكين و يديها متشابكة متماسكة بذلك الشكل و مفرودة للأسفل, فذلك مؤشر واضح جداً أن تلك السيدة وقعت في حب الشخص الذي يقف أمامها.

8. الميل للأمام.

عندما يميل شخص ما للأمام بذلك الشكل فهو مؤشر واضح جداً لأنه معجب أو مهتم بالشخص الذي أمامه أو بما يقوله سواء كان صديق أو حبيب أو زميل عمل.

9. الرجوع للخلف.

عندما تجد الشخص الذي أمامك يعود للخلف بذلك الشكل و بشكل خاص إن كان جالس مع محاولة لتفادي النظر إليك فهو في الغالب قد تعب من الجدال أو النقاش معك أو يشعر بعدم الراحة أثناء تواجدك.

10. فرك اليدين.

و فرك اليدين كما يتم بالأفلام ليس للتعبير عن الشر, بل هو للتعبير عن الإيجابية تجاه شيئاً ما فعندما يقوم الشخص بتلك الحركة فذلك يعني أنه متفائل, فتُعتبر تلك حركة لا إرادية عندما نفكر في الفوائد التي يُمكن أن نحصل عليها في المستقبل في أمر ما أو حماس تجاهه.

11. احتضان الأيدي في السلام.

و يُعرف ذلك ايضاً باسم “سلام القفازات” عندما يقوم شخص ما بوضع يده الاخري حول يدك أثناء السلام, فذلك فعل يعبر عن إحساس داخلي بالشخص الذي أمامك يريد ان يقول “ثق بي”.

12. عندما يقوم أحد أثناء السلام بلمس جسدك بيده الثانية.

و ذلك الفعل بالذات منتشر جداً و تجد البعض يقوم بالسلام ثم بيده الاخري يضع يده علي جسدك مثل الذراع أو الكوع ممسكاً به, و ذلك النوع من السلام بالتحديد هو نابع عن إحساس دفين بحاجة ذلك الشخص للصحبة و قلة التواصل عنده.

13. ركوب الكرسي كأنه خيل.

و ذلك الوضع منتشر كثيراً في الجلوس, و يعلم أغلبنا أن القائم علي مثل تلك الطريقة في الجلوس بالتحديد هو بغرض الهيمنة أو إرهاب الشخص الذي أمامه أو تعبير عن أنه قوي, وهو نوع من طرق الجلوس المفضل لدي الشخصيات المتحكمة بطبعها, لكن بشكل عام إذا أردت ألا تبدو ضعيفاً أمامهم في ذلك الوضع لا تجلس أمامه أبداً و ظل واقفاً عن قرب منه, ذلك كفيل بقلب الطاولة.

14.اللعب بالحذاء.

و عند السيدات تلك الحركة لها معني خاص جداً, فلا تقوم السيدة بتلك الحركة أبداً إلا إذا شعرت “بالإرتياح” و ذلك بلا شك يعني أنها معجبة و تشعر بالقرب من الشخص الذي أمامها.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: