10 حقائق عن الدين الإسلامي أغلبها غير متداول

10 حقائق عن الدين الإسلامي أغلبها غير متداول و ليست مقتصرة فقط علي التاريخ الإسلامي بل حقائق مختلفة قديمة وحديثة, و المقال غير مقتصر علي المسلمين.

1

الدين الإسلامي هو ثاني أكثر دين منتشر في العالم بإجمالي 1.6 مليار شخص تقريباً, مُعلنين أن لا إله إلا الله و أن محمد رسول الله. أما الدين الأكثر إنتشاراً في العالم حالياً هو المسيحية. و لكن بمعدل المواليد الحالي في العالم و استمرار دخول الغير مسلمين في الإسلام, فالدين الإسلامي هو الدين الأكثر نمواً من ناحية الإنتشار في العالم حالياً.

2

3

القرآن هو كتاب الله في الدين الإسلامي, و به 6236 آية (114 سورة), و قام علي جمع القرآن أبو بكر الصديق بنصيحة من العبقري عمر بن الخطاب, رضي الله عنهما, و لم يجمع الرسول الكريم القرآن في عهده لأنه استمر نزول الوحي عليه بآيات جديدة حتي لحظة وفاته و ضرورة اعادة ترتيب المصحف كل مرة أثناء ذلك (إجتهادات و ليست حقائق), و جاءت الفكرة بعد أن سقط 70 شهيد من حفاظ القرآن في معركة اليمامة, فعجل عمر بالأمر, و بدأ جمع القرآن بعد تكليف “زيد بن ثابت” الذي جمعه و حفظه و تم التأكيد علي كتابته, و تم الجمع عن طريق القراءة علي كتبة متعددة حتي تم كتابته و حفظه و بعد وفاة عمر بن الخطاب تركه ل “حفصة بنت عمر” (أم المؤمنين). و للتمييز حفظ القرآن كمحتوي مختلف عن حفظه كمضمون, فالقرآن محفوظ ليوم الدين بإذن الله.

المسيح و العذراء مريم مذكوران في القرآن الكريم و معترف بهم و بعذرية مريم, و الحقيقة أن عدد مرات ذكر “مريم” في القرآن الكريم أكثر من عدد مرات ذكرها “كاسم” في كتاب “العهد الجديد”. و مريم هي السيدة الوحيدة التي تم ذكرها باسمها في القرآن الكريم. و ذلك يدُل علي مدي مكانة العذراء مريم عند المسلمين أيضاً.

4

15% من المسلمين في العالم عرب, و لكن رغم ذلك فأعلي 5 دول بها مسلمين في العالم ليست عربية, و هم بالترتيب إندونيسيا ثم باكستان ثم الهند ثم بنجلاديش ثم نيجيريا, و مصر هي السادسة بالمناسبة. و يظل رغم ذلك إنتشار الفكر في الغرب عند سماع كلمة “مسلم” أنه عربي بالتأكيد.

5

لم يعرف العالم علم “الصيدلة” بالشكل الحديث إلا من الإسلام, فكانت الدولة الإسلامية هي أول دولة في العالم تبدأ بالتركيز علي ذلك النوع من العلم “كعلم منفصل” مع استخدام “معامل” و تجارب بذلك الشكل المتخصص للصيدلة, و قد تم التأكيد علي إبقاءهم مقربين من الأطباء لتحسين و تطوير صناعتهم, بل و في العهد الإسلامي الذهبي, كان أجر العلماء و المخترعين هو الأعلي في الدولة, و في دراسة تم طرحها أوضحت أن تقريباً متوسط دخولهم بالنسبة للعامة هي تعادل تقريباً نفس الفرق بين الرياضيين و العامة حالياً (علي مستوي العالم و ليس الوطن العربي فقط).

6

القرآن ككتاب الله في الإسلام لم يتم تعديل حرف واحد به منذ جمعه أول مرة, و الأحاديث هي أقوال النبي محمد “صلي الله عليه وسلم”, و هي مرجعية أيضاً في الدين الإسلامي, و يتم تصنيف الأحاديث من حديث قوي و حديث ضعيف حسب النقل و حسب تكرار صحة ذكره من أكثر من شخص بعد إختبارهم لنقل نفس المقولة بنفس الشكل لعدة سنوات, و من رغم الأفكار الخاطئة المنتشرةعن معاملة المرأة في الدين الإسلامي, فقد ذكرها النبي صلي الله عليه و سلم صريحة “خيرُكُم خيرُكُم للنِساءِ” (رواه الحاكم) و “خيرُكُم خيرُكُم لأهله” رواه الترمذي عن عائشة و كان يقصد رسول الله الكريم أن خير الناس هو الذي يُحسن معاملة النساء و بشكل خاص زوجته و بناته.

7

الدين الإسلامي لا يدعوا لمعاداة الغير مسلمين, فكل من يُصرح لنفسه حالياً و يُعطي نفسه الحق باسم الدين أن يتهكم علي غير المسلمين فهو “لا يُطبق القرآن الكريم”. فالآية بالصورة هي من سورة الممتحنة, و لا يعني ذلك الإستسلام في حالة الهجوم عليه, و كل مُسلم مُلزم أن يتدخل لحماية أخيه المُسلم و مساعدته بما يُرضي الله مثل فترات الحروب الصليبية التي أستغلت الدين المسيحي (سوء استغلال) مثلما تفعل الجماعات التكفيرية التي تستغل الإسلام حالياً.

8

في الإسلام محمد هو خاتم الأنبياء و يعترف الدين الإسلامي بالمسيح و موسي عليهما السلام إعتراف تام و لهم كامل الإحترام و التقدير و المكانة العالية “جداً” عند المسلمين.

9

بإعتراف مؤرخين الغرب الغير مسلمين, فعصر النهضة في أوروبا هو في الأساس نتيجة للأفكار التي جلبها العلماء المسلمون لأوروبا في الفترة التي سبقت ذلك العصر, و العلماء المسلمون بشكل خاص هم أكثر من تمكن من الجمع بين الدين و العلم دون أي مشكلة, و كانوا سابقين لعصرهم و لم يتعارض الدين مع أي عالم أثناء شق طريقه نحو الإبتكار في العصر الإسلامي الذهبي, و حديث الرسول “إن الله لم ينزل داء إلا أنزله له شفاء, علمه من علمه, و جهله من جهله” صدق رسول الله صلي الله عليه و سلم, و كان ذلك الحديث هو من أكثر الأحاديث التي تسببت في أستمرار العلماء بثقة دون إحباط أن أي داء يُقابلهم يُمكنهم الاستمرار في البحث حتي يجدوا له دواء بإذن الله.

10

هرقل و قتل راهزاد

من معجزات القرآن أنه ذكر أن البيزنطيين (الروم) سوف ينتصرون لاحقاً علي الفرس, و قد قال الرسول الكريم تلك الآية من القرآن فعلياً قبل وقوع تلك المعركة “بسنوات”. حيث قال رسول الله “و هم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين”.

و بالفعل وقعت المعركة الشهيرة “نينوي” عام 627 ( قبل وفاة الرسول ب 5 سنوات) و قد وقع بها واحد من أغرب الأحداث في التاريخ, حينما تبارز “هرقل” الامبراطور البيزنطي مبارزة فردية مع “راهزاد” قائد الفرس و قتل هرقل راهزاد بيده و كانت تلك المعركة التي حسمت الحرب التي استمرت بينهما ل 26 عاماً.

أي منهم أعجبتك أكثر, شاركنا برأيك من خلال التعليقات.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: