حادثة لوكيربي أشهر حادثة في تاريخ الطيران و حقيقة تورط القذافي في الحادث

عندما انفجرت قنبلة بطائرة “بان أيه أم رحلة 103” فوق اسكتلندا, الرحلة المسافرة من فرانكفورت بألمانيا إلي دترويت بأمريكا عام 1988, لتقع واحدة من أشهر الكوارث في تاريخ رحلات الطيران, كارثة “لوكيربي”.

وتسبب الانفجار في مقتل 243 من الركاب و 16 شخص طاقم الطائرة, كما انها انفجرت فوق منطقة سكنية بلوكيربي باسكتلندا وأدت إلي مقتل 11 شخص علي الارض. نتيجة السقوط الكارثي.

آثار الحادث

و أستمرت التحقيقات في تلك القضية لمدة عامين حتي أستطاع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي التوصل للقائمين علي العمل الارهابي وهم اثنان من ليبيا, وفي عام 1991 تم القبض عليهما, وفي عام 1999 القائد الليبي معمر القذافي قام بتسليم الرجلين للمحاكمة في هولندا, وفي عام 2001 تم القبض علي عميل المخابرات الليبي “عبد الباسط المقرحي” وتم الحكم عليه بالسجن مدي الحياة بعد اكتشاف انه علي صلة بالحادث, وتم الافراج عنه عام 2009 لأسباب صحية وتوفي عام 2012.

عبد الباسط المقرحي

وعام 2003 تقبل القذافي مسؤولية الحادث وقام بدفع تعويضات لعائلات الضحايا ولكنه أكد علي أنه لم يعطي أي أمر بشأن ذلك الحادث, ولكن في عام 2011 “أثناء الحرب الاهلية الليبية” أدعي وزير العدل الليبي السابق “مصطفي عبدالجليل” أن الزعيم الليبي شخصياً هو من أمر بتنفيذ تلك الهجمة مشيراً إلي القذافي. وتعتبر تلك الحادثة من أسوأ الحوادث الارهابية في عالم الطيران.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: