السر وراء ضريبة اللحية التي فرضها بطرس الأول!

ضريبة اللحية هي ضريبة تم فرضها علي الشارب و اللحية و لكن كانت تُعرف بضريبة اللحية فقط, و كان يتم تحصيلها سنوياً من أي شخص يقوم بإطلاق لحيته أو شاربه في روسيا.

ضريبة اللحية

ففي عام 1697 قام القيصر الروسي “بطرس الأول” بالقيام برحلته الشهيرة لغرب أوروبا التي أستغرقت 18 شهراً, و تأثر كثيراً بطرس بالغرب و كان يريد ان يقوم بعملية تطوير للمجتمع الروسي لكي ينافس المجتمع الغربي, وبالفعل في عهده تطور كثيراً المجتمع الروسي في شتي المجالات و توسعت امبراطوريته و اصبحت روسيا كيان قوي ضخم و متطور في العالم. و في عام 1698 قام القيصر الروسي بطرس الاول بفرض ضريبة علي الشارب و اللحية, و جاء ذلك ضمن خطة تطوير المجتمع الروسي. و كانت تُعرف بضريبة اللحية.

بطرس الأول/الكبير

و لكي تنجح خطته في ذلك قام بإعطاء الشرطة الصلاحيات بأن تقوم بحلق لحية و شارب أي شخص يتخلف عن دفع ضريبة اللحية “إجبارياً”, حيث كان يرفض أغلب الروس ذلك الأمر بإعتبار إطلاق اللحية و الشارب في روسيا اّنذاك ضروري من الناحية الدينية. و كانت تتدرج قيمة الضريبة حسب وظيفة الرجل, فإن كانت وظيفته بالمحكمة او العسكرية او الحكومة يقوم بدفع 60 روبل سنوياً اما التجار “الأثرياء” 100 روبل و باقي الوظائف و السكان “خارج موسكو” 60 روبل, اما سكان موسكو 30 روبل بالسنة. و لكن تم إستثناء الكهنة بالطبع و الفلاحين أيضاً كان لهم وضع خاص, و حيث كان يدفع الفلاحين غرامة “نصف كوبيك” فقط في حالة دخولهم المدينة. ( 1 روبل = 100 كوبيك). و كان ذلك حتي لا يقسو عليهم بأعباء الحياة.

و كان يتم إعطاء كل من يقوم بدفع الضريبة السنوية رمزاً فضياً (كالذي بالصورة) مدون عليه السنة التي تم دفع الضريبة فيها.

و استمر الأمر حتي قام القيصر الروسي بإلغاء الضريبة في عام 1772, ربما السبب هو تغير العادات الروسية و تحقيق الضريبة أهدافها في النهاية بتغير الفكر الروسي من ناحية المظهر الشخصي, و يُذكر ان بطرس الأول هو من اكثر الحكام الروس الذين قاموا بتغيير جذري بروسيا علي مدار تاريخها. قبل الثورة البلشفية و تولي السوفييت الحُكم.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: