حكاية مصري أذهل العالم بإنجاز تاريخي عالمي بإنجلترا لم يتمكن أحد من تحقيقه حتي اليوم بمساعدة من نادي الزمالك!

السباح العالمي المصري “مصطفي خليل” صاحب أكبر إنجاز في بحر المانش, فهو أول رجل في التاريخ يعبر بحر المانش دون قدمين و عكس التيار, الذي عُرف بعد ذلك ب “قاهر الصعاب”. و أول شخص دون قدمين يعبر بحر المانش 3 مرات.

مصطفي إبراهيم خليل

و كان مصطفي في صغره قد تعرض لحادث مؤلم بعد أن صدمه قطار تسبب في إصابة شديدة لقدمه, و فقد مصطفي القدرة علي السير و لكن أنتهي الأمر للاسف لإجبار الأطباء علي بتر قدميه حتي يتمكن من البقاء علي قيد الحياة. و لكن لم يستسلم مصطفي رغم ذلك, و ربما كان ذلك الحادث هو سبب سعادة كبيرة له لاحقاً.

قطار إمبابة

و تكاتف أهل مصطفي و أقاربه معه بعد إصابته و جمعوا المال و ليقوموا بشراء دكان و اعداده لكي يتمكن مصطفي من الجلوس به و يتمكن من الحصول علي دخل للإستمرار, و لكن طموحات مصطفي كانت أكبر من ذلك بكثير, و رفض مصطفي ذلك الأمر تماماً و أخبر والديه أنه مصمم علي أن يُكمل تعليمه فوافق والده, و ذكر مصطفي عن ذلك اليوم قائلاً, لقد قال لي والدي عندما أخبرته أني أريد أن أكمل تعليمي:

“ماشي, إن شالله أبيع نفسي عليك”.

و كان لدعم الأب مفعول السحر لاحقاً, و قام بشراء عجلة خاصة لأصحاب الهمم, لكي يتخطي بها مصطفي نقطة ضعفه, و بمساعدة أصدقاءه كان يذهب للمدرسة للتعليم, و كانت تبعد المدرسة أكثر من 2 كيلومتر عن المنزل. و لكنه أنهي تعليمه و ألتحق بكلية التجارة أيضاً. و حتي تلك اللحظة فمصطفي كان مثال كافي لقهر الصعاب, و لكنه لم يكتفي.

كلية تجارة جامعة القاهرة

فأثناء الدراسة و شعوراً بالمسؤولية و محاولة لرد الجميل لوالديه, تمكن من الحصول علي وظيفة بنادي الزمالك لكي يتمكن من مساعدة والده مادياً, و أثناء ماكان بالنادي بدأ مصطفي التمرينات خلال فترة الصيف و لم يكن يريد مصطفي السباحة للسباحة بل أراد أن يصل للقمة فأتجه نحو الكابتن الشهير آنذاك “عبد الباقي حسين” و طلب منه أن يتولي تدريبه, و لكن الكابتن كان واقعي في البداية و أوضح له أن 75% من السباحة تعتمد علي القدم فسيكون هناك صعوبة في المحافظة علي اتزانه داخل المياه لفترة طويلة, و كان جوابه الرفض.

فقام مصطفي بخلع ملابسه و قفز في الماء ليوضح للكاتبن أنه يُمكنه الحفاظ علي اتزانه, فصرخ الكابتن باقي علي الفور ليأتي رجال الإنقاذ و لكن وقف الجميع يشاهد مصطفي و هو متزن فعلاً في المياه في حالة ذهول تام!, فوافق الكابتن باقي علي الفور أن يبدأ بتدريب “مصطفي”.

و بدأت رحلة كفاح كبيرة ضرب مصطفي أثناءها بكل ما كان يُعتبر المنطق بعرض الحائط, و أستمر اشراف كاتبن باقي له لعدة سنوات حتي تمكن مصطفي من إبهار العالم بعبور المانش للمرة الأولي عام 1992, و كان إنجاز تاريخي بمعني الكلمة. و لكن لم يكتفي مصطفي كعادته و قام بعد عامين “1994” بالعودة مرة آخري لعبور المانش و لكن هذه المرة كانت ضد التيار.

بحر المانش و يُعرف في أغلب دول العالم بالقناة الانجليزية

و العبور الفعلي للمانش يكون بين انجلترا و فرنسا لمسافة 33 كيلومتر تقريباً (21 ميل).

و قام بزيارة آخري بسباق عام 1998 لبحر المانش و حصد المركز الأولي (بالمرحلة العمرية 45 إلي 50), بالإضافة إلي تحقيقه إنجازات عالمية آخري كحصده المركز الأول في سباقات آخري و دار حول مانهاتن بمدينة نيويورك الأمريكية, و ظل مصطفي يبهر العالم بإنجازات لا تُحصي حتي اعتزاله.

و قام مصطفي بزيارة المانش 4 مرات من ضمنهم 3 ناجحة 1992 1994 1998 و واحدة فقط لم تصيب 1993, و لكن مسجل باسمه رقم قياسي كأول سباح لديه نقطة ضعف في التاريخ يتخطي نقطة ضعفه و يتمكن من عبور المانش 3 مرات.

مصطفي خليل… قاهر الصعاب.  

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: